تذكرنــي
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة



البحوث العلمية بحوث علمية - مدرسية - مقالات -دروس و ملخصات ...

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية قراصنة غزة
قراصنة غزة
# لا إلـہ إلا اللَّـــہ محمد رسول اللَّـــہ #
قراصنة غزة غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 6102
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 13,618
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
# Electronic Jihadist #
افتراضي منكرات الإنترنت الأخلاقية والاحتساب عليها

كُتب : [ 06-05-2010 - 11:59 PM ]


نقلت لكم هذا البحث وأتمنى أن لا تمرو عليه مرور الكرام

لأهميته .بالله عليكم لا تمرو دون قراءة ولو جزءا منه


**************************************



المملكة العربية السعودية

وزارة التعليم العالي

جامعة أم القرى

المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر

منكرات الإنترنت الأخلاقية والاحتساب عليها .

إعداد الطالب

حسن بن عبد ربه بن حسن الحسيني الزهراني

إشراف الدكتور

خالد الشمراني

رئيس قسم القضاء بجامعة أم القرى

.

1427 هـ

هذا البحث مقدم لنيل درجة الدبلوم العالي في الحسبة من المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجامعة أم القرى





( التمهيد )

جاءت الشريعة الإسلامية لتحقق للعباد مصالحهم الدينية والدنيوية، وتبعد عنهم كل ما قد يكون سببًا في هلاكهم أو هلاك مجتمعهم، والمجتمع المثالي هو ذلك المجتمع المتمسك بالشعائر الدينية ، فيقيم بذلك أوامر الله عز وجل وحدوده, ومن الأمور المهمة التي حرصت عليها الشريعة السمحة القضايا الأخلاقية، ولهذا حينما تتنازل المجتمعات عن أخلاقها ومبادئها المشروعة لها فإنها حينئذ تكون في مؤخرة الركب، وتكون بذلك مجتمعات لا قيمة لها ولا وزن وتكون تابعة ذليلة.

ولهذا فإن أعداء الملة والدين ما فتئوا في نشر الأخلاق السيئة المنحطة والإباحية القذرة حتى ينالوا من شباب وفتيات المسلمين. وقد استخدموا كل وسيلة لتنفيذ مخططاتهم. ومن هذه الوسائل التي كان لها دور كبير في نشر هذه الإباحية وبدون رقيب ولا حسيب ( الإنترنت ) ولهذا حرصت على بيان المنكرات الأخلاقية لهذه الشبكة العنكبوتية، وقبل الشروع في بيانها أحببت توضيح بعض المفردات المتعلقة بعنوان البحث حتى يتسنى للقارئ الكريم فهم المغزى من هذا البحث ، سائلاً المولى عز وجل التوفيق والسداد:

أولاً: تعريف المنكر :

* لغة :


- قال في لسان العرب: نكر: النكراء الدهاء والفطنة، ورجل نَكرِ ونُكُرٌ ومُنْكر من قوم مناكير : داهية فطن.

والإنكار: الجحود. والمناكرة: المحاربة. وناكره أي قاتله. وقوله تعالى: سورة لقمان الآية 19 إِنَّ أَنْكَرَ الْأَصْوَاتِ لَصَوْتُ الْحَمِيرِ . سورة لقمان آية 19 . أي: أقبح الأصوات

والنكْرُ والنكُرُ: الأمر الشديد.

والمنكر من الأمر: خلاف المعروف، وقد تكرر في الحديث الإنكار والنكر وهو ضد المعروف. لسان العرب- لابن منظور- ج14 ص281 دار إحياء التراث العربي .

جاء في القاموس المحيط: المنكر: ضد المعروف، والنَّكْراءُ: الداهية، ومنكر ونكير فتّانا القبور، والاستنكار: استفهامك أمرًا تنكره. القاموس المحيط- للفيرورابادي- ج2 ص148. دار الحديث .

قال الجوهري: المنكر: واحد المناكر.

والنكير والإنكار: تغيير المنكر. والنكر: المنكر. وقد نَكُرَ الأمر بالضم: أي صعب واشتد. الصحاح تاج اللغة وصحاح العربية- للجوهري- ج2 ص836، 837 دار العلم ببيروت . .

* المنكر اصطلاحًا :

كل ما قبحه الشرع وحرّمه وكرهه فهو منكر.

قال ابن جرير: "وأصل المنكر ما أنكره الله، ورأوه -أي أهل الإيمان- قبيحًا فعله، ولذلك سميت معصية الله منكرًا، لأن أهل الإيمان بالله يستنكرون فعلها، ويستعظمون ركوبها". جامع البيان عن تأويل آي القرآن\ ابن جرير الطبري\ ج3 ص392 .

ثانيًا: تعريف الإنترنت :

إن كلمة "إنترنت" تعني لغويًا : ترابط بين شبكات.

وبعبارة أخرى: شبكة الشبكات. حيث تتكون الإنترنت من عدد كبير من شبكات الحاسب المترابطة والمتناثرة في أنحاء كثيرة من العالم. ويحكم ترابط تلك الأجهزة وتحادثها بروتوكول موحد يسمى بروتوكول تراسل الإنترنت [ tcp\ip ]. الإنترنت للمستخدم العربي- الدكتور: عبد القادر الفنتوخ- ص11 .

وبعد أن تقرأ كثيرًا عن ما هي "الإنترنت" وتسمع جميع التعريفات ستكتشف أن "إنترنت" ما هي إلا كمبيوترات منتشرة عبر العالم وترتبط مع بعضها البعض بالخطوط الهاتفية وتنقل هذه الكمبيوترات الملفات والمعلومات فيما بينها أيًا كان شكل هذا التناقل... وتتفاهم هذه الكمبيوترات فيما بينها بلغة خاصة اسمها: بروتوكول [ tcp\ip ] الإنترنت في خدمة الإسلام- لعبد المنعم حسن النهدي- ص17 .

ثالثًا: تعريف الأخلاق :

أما تعريف الخلق، فالخليقة هي: الطبيعة، كما قال ابن منظور رحمه الله في لسان العرب. وفي التنزيل: سورة القلم الآية 4 وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ سورة القلم 4 . والجمع: أخلاق، ولا يكسر على غير ذلك، والخُلْق والخُلُق : السجية، والخُلُق هو الدين والطبع والسجية، وحقيقته أنه لصورة الإنسان الباطنة -وهي نفسه- وأوصافها ومعانيها المختصة بها بمنزلة الخلق لصورته الظاهرة وأوصافها

ومعانيها، ولهما أوصاف حسنة وقبيحة. وقال ابن حجر -رحمه الله- في شرح كتاب الأدب من صحيح البخاري : قال الراغب: الخلَق والخُلق في الأصل بمعنى واحد، كالشَرب والشُّرب، لكن خُص الخلق الذي بالفتح بالهيئات والصور المدركة بالبصر، وخص الخلُق الذي بالضم بالتقوى والسجايا المدركة بالبصيرة، فالشكل والصورة التي تدرك بالبصيرة تسمى خُلقًا. وقال القرطبي رحمه الله تعالى في المفهم: الأخلاق أوصاف الإنسان التي يعامل بها غيره، وهي محمودة ومذمومة، فالمحمودة على الإجمال: أن تكون مع غيرك على نفسك، فتنصف منها ولا تنصف لها، وعلى التفصيل: العفو، والحلم، والجود، والصبر، والرحمة, والشفقة، والتوادد، ولين الجانب، ونحو ذلك، والمذموم منها ضد ذلك ، أي: ضد الأخلاق المحمودة، كالكذب والغش والقسوة ونحوها من الأخلاق الرديئة.

رابعًا: تعريف الاحتساب :

* لغة: الحسبة من الاحتساب.. الاحتساب من الحسب كالاعتداد من العد. والحسبة اسم من الاحتساب كالعدة من الاعتداد. لسان العرب لان منظور ج3 ص164 دار إحياء التراث العربي .

وكلمة الاحتساب لها عدة معان: لسان العرب حرف الباء الموحدة\ فصل الحاء المهملة . .

1 - بمعنى طلب الأجر. ومن ذلك قوله عليه الصلاة والسلام: ( من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا غفر له ما تقدم من ذنبه ) . .

2 - بمعنى الاختبار. ومنه قول القائل: احتسبت فلانًا : أي اختبرت ما عنده، ويقال: النساء يحتسب ما عند الرجال لهن أي يختبرن.

3 - بمعنى الإنكار. يقال احتسب فلان على فلان، أي أنكر عليه قبيح عمله. ومنه المحتسب الذي ينكر على الناس قبيح أعمالهم.

4 - بمعنى الظن. ومنه قوله تعالى: سورة الزمر الآية 47 وَبَدَا لَهُمْ مِنَ اللَّهِ مَا لَمْ يَكُونُوا يَحْتَسِبُونَ . سورة الزمر آية رقم (47) . . ومعنى يحتسبون : يظنون.

5 - بمعنى الاعتداد. يقال: فلان لا يُحْتَسَبُ به: أي لا يُعْتدُّ به.

* معنى الاحتساب اصطلاحًا :

عرف العلماء الحسبة بعدة تعاريف، ومن أشهرها تعريف الماوردي حيث قال:

الحسبة: أمر بالمعروف إذا ظهر تركه، ونهي عن المنكر إذا ظهر فعله. الأحكام السلطانية. ص (24).


توقيع : قراصنة غزة


آخر تعديل بواسطة قراصنة غزة ، 06-06-2010 الساعة 01:44 AM
رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
قراصنة غزة
# لا إلـہ إلا اللَّـــہ محمد رسول اللَّـــہ #
رقم العضوية : 6102
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 13,618
عدد النقاط : 10

قراصنة غزة غير متواجد حالياً

# Electronic Jihadist #

افتراضي

كُتب : [ 06-06-2010 - 12:13 AM ]


حكم التعاملات الإلكترونية

الناظر في واقع الإنترنت يجده يحتوي على خدمات عديدة أهمها (البريد الإلكتروني، والمحادثات بشتى صورها، والمنتديات) وهذه عبارة عن وسائل اتصال بين الناس وهذا ما يهمنا في بحثنا هذا، وحيث إنه لا يوجد نص صريح بجواز أو عدم جوار استخدامها، كان لزامًا علينا بيان حكم التعامل بها، واستخدامها. وليس من الحكمة رد ومنع كل ما يستجد من التقنيات بدعوى أن فيها شرا وفسادا، حيث إن الشريعة الإسلامية تتميز بالمرونة والشمولية وهي مبنية على قواعد ثابتة ومبادئ مؤصلة، تفوق كل التشريعات، مما يجعلها صالحة لمسايرة الأجيال، ومطاولة الأيام والليالي، تزيد ولا تنقص وتستوعب كل جديد، ولا تضيق بأي غريب ولا فريد قواعد الوسائل في الشريعة الإسلامية -لمصطفى كرامة الله- ص5، 6 . ، وعلى هذا لا يوجد فعل من أفعال العباد إلا وللشريعة الإسلامية فيه حكم ويتحقق ذلك بطريقين:

1 - طريقة النصوص الخاصة.

2 - طريقة القواعد العامة.

أما الطريقة الأولى فقد نصت الشريعة على حكم كثير من أفعال المكلفين، إما أمرًا أو نهيًا أو تخييرًا.

وأما الطريقة الثانية فقد أحالت نصوص الشريعة المكلفين إلى جملة من القواعد العامة ، كالقياس والمصالح المرسلة. ومن تلك القواعد، القواعد العامة التي تتعلق بالوسائل خاصة، لا سيما ونحن في عصر تنوعت في الوسائل المرجع السابق ص11، 12، 13 . ، ومن هذه الوسائل في هذا العصر وسائل الاتصال المتنوعة، ومنها ما يتعلق بالإنترنت من بريد إلكتروني، ومنتديات، وبرامج محادثات كالدردشة والبالتوك. ومعلوم أن هناك أشياء في شريعتنا ما يكون ضررها أكثر من نفعها ، وبالتالي يكون حكمها محرمة كالخمر، ومنها ما يكون نفعها أكثر من ضررها كالسكين ، وبالتالي يجوز استخدامها، ومنها ما يكون حكمها متعلقا بالمستخدمين لها ، فمن استخدمها فيما ينفع كان الحكم فيها الجواز، ومن استخدمها فيما يضر كان الحكم فيها المنع والتحريم، فعلى هذا تكون الوسائل لها حكم المقاصد . لمعرفة تعريف المقاصد والوسائل انظر إلى المرجع السابق ص31-54 .

ومن ما سبق يتبين لنا حكم التعامل الإلكتروني ، حيث إن هذه البرامج الإلكترونية هي بمثابة الوسائل التي توصلنا إلى غايات وهي المقاصد ، فمثلاً لو أخذنا المنتديات وهي وسيلة إلى مقصد وغاية، وهذا المقصد قد يكون نافعا لا ضرر فيه ، وذلك مثلاً بجعل هذه المنديات وسيلة لنشر الخير والدعوة إلى الإسلام والفتاوى مما يسهل وييسر للبشرية الوصول إلى حاجاتهم بيسر وسهولة دون ارتكاب أي محظور ، فعند إذن تكون هذه الوسيلة جائزة ومباحة ، وذلك لجواز مقصدها. أما إذا استخدمت هذه المنتديات لنشر الفساد والإباحية بجميع صورها بين الناس، فحينئذ تكون هذه المنتديات وسيلة لمقصد محرم، فتكون هذه الوسيلة محرمة ولا يجوز التعامل بها واستخدامها. ويقاس على هذه بقية والوسائل كالبريد الإلكتروني وبرامج الدردشة. فحكمها متعلق بما تستخدم فيه وطريقة من يستخدمها، فإذا كانت تستخدم في الخير ونشره، كانت حينئذ جائزة، أما إذا استخدمت في نشر الفساد وتدمير الأخلاق ونشر الفواحش بين الناس فإنها عند ذلك تكون محرمة ولا يجوز استخدامها ، فهذه قاعدة من قواعد الشرع الثابتة (الوسائل لها حكم المقاصد) يعمل بها في كل ما يستجد من أمور على الناس في حياتهم، وهذا كما ذكرنا فيه دليل على أن كل فعل من أفعال العباد وكل أمر يعرض عليهم لا بد أن يكون له في شريعتنا مستند شرعي إما بالنص أو بقاعدة يندرج تحتها فروع من خلالها نستطيع أن نصل إلى الحكم الشرعي لتلك النازلة. والله أعلم.


توقيع : قراصنة غزة

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
قراصنة غزة
# لا إلـہ إلا اللَّـــہ محمد رسول اللَّـــہ #
رقم العضوية : 6102
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 13,618
عدد النقاط : 10

قراصنة غزة غير متواجد حالياً

# Electronic Jihadist #

افتراضي

كُتب : [ 06-06-2010 - 12:14 AM ]


أهمية الاحتساب

.

فإن الحسبة من أهم شعائر الدين، التي يتم من خلالها نشر الهدى والخير بين الناس، كما يتم من خلالها المحافظة على المجتمع المسلم من أخطار المعاصي والمنكرات، وبذلك تؤدي الحسبة دورًا هامًا في الدعوة إلى الله وحفظ المجتمع المسلم.

والحسبة وظيفة دينية يقصد بها: القيام بالأمر بالمعروف إذا ظهر تركه، والنهي عن المنكر إذا ظهر فعله.

وللأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مكانة رفيعة في الإسلام، وهو من فروض الكفاية، قال تعالى: سورة آل عمران الآية 104 وَلْتَكُنْ مِنْكُمْ أُمَّةٌ يَدْعُونَ إِلَى الْخَيْرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ سورة آل عمران: 104 . .

قال ابن العربي: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أصل في الدين وعمدة من عمد المسلمين وخلافة رب العالمين، والمقصود الأكبر من فائدة بعث النبيين، فالحسبة هي أحد مقاصد الأنبياء عليهم السلام، وبها يصلح للناس دينهم ودنياهم، ويزيد هذا المعنى الإمام الغزالي إيضاحًا ويبين أهمية الاحتساب فيقول: (( ولو طُوي بساطه وأُهمل عمله وعلمه لتعطلت النبوة، واضمحلت الديانة، وفشت الضلالة وشاعت الجهالة، وانتشر الفساد، واتسع الخرق، وخربت البلاد، وهلك العباد... )) وليس فيما قاله الإمام الغزالي مبالغة، بل هو الواقع الذي يُشاهد في الأماكن التي لا يُؤمر فيها بالمعروف ولا يُنهى فيها عن المنكر، فبهما تتم المحافظة على عقائد المسلمين من الانحراف وعبادتهم من الابتداع، ودنياهم من الفساد، وبهما تتم المحافظة على الآداب العامة والمعاملات التجارية والأمن والسلامة في المجتمعات.

وأذكر فيما يلي شيئًا مما يوضح أهميتها من الكتاب والسنة، حتى يدرك الجميع أهمية هذه الشعيرة وضرورة القيام بها، وأنها شعيرة لا يمكن الاستغناء عنها أو استبدال غيرها بها، وإذا علم المسلم هذه الأهمية وهذه المكانة السامية لشعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فإنه سيتحمل الأذى الناتج عن القيام بها، لأنها من أشد المجالات تعرضًا للابتلاء كما سيأتي إيضاحه.

وتظهر أهمية الحسبة من وجهين، وهما:

الوجه الأول: فضائل القيام بها :

* القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من صفات رسول الله صلى الله عليه وسلم ومهامه العظام التي بُشر بها في الكتب السابقة، كما قال تعالى: سورة الأعراف الآية 157 الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ سورة الأعراف: من الآية 157 . وهو كذلك من صفات عباد الله المؤمنين التي مدحهم بها، والتي تميزهم عن المنافقين، كما قال سبحانه: سورة التوبة الآية 71 وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ سورة التوبة: من الآية 71 . ، وقال عن المنافقين: سورة التوبة الآية 67 الْمُنَافِقُونَ وَالْمُنَافِقَاتُ بَعْضُهُمْ مِنْ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمُنْكَرِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمَعْرُوفِ سورة التوبة: من الآية 67 . فقد وصف سبحانه المؤمنين بهذه الصفة ووصف المنافقين بضدها، قال القرطبي: ((فجعل الله تعالى الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فرقًا بين المؤمنين والمنافقين، فدلَّ على أن أخص أوصاف المؤمن: الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ورأسها الدعاء إلى الإسلام والقتال عليه)) الجامع لأحكام القرآن للقرطبي (2 \47 ) .

وقد ذكر سبحانه أن الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من صفات الصالحين الذين يطمع كل مسلم أن يكون منهم فقال: سورة آل عمران الآية 113 لَيْسُوا سَوَاءً مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ سورة آل عمران: 113-114 . قال الغزالي: ((فلم يشهد لهم بالصلاح بمجرد الإيمان بالله واليوم الآخر حتى أضاف إليه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)) الإحياء للغزالي (2 \334 ) .

* أنهما سبب الخيرية لهذه الأمة، التي جعلها خير الأمم لقيامها بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، كما قال تعالى: سورة آل عمران الآية 110 كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَتُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ سورة آل عمران: من الآية 110 .

* أنهما سبب للنصر والتمكين، وواجب من واجبات من مكَّنه الله في الأرض، كما يقول تعالى: سورة الحج الآية 40 وَلَيَنْصُرَنَّ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ إِنَّ اللَّهَ لَقَوِيٌّ عَزِيزٌ الَّذِينَ إِنْ مَكَّنَّاهُمْ فِي الْأَرْضِ أَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ وَأَمَرُوا بِالْمَعْرُوفِ وَنَهَوْا عَنِ الْمُنْكَرِ وَلِلَّهِ عَاقِبَةُ الْأُمُورِ سورة الحج: 40-41 . فمن نصر دين الله وجاهد أعداءه وأقام الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فقد نصر دين الله ، وبذلك يستحق النصر من عند الله القوي العزيز، فإذا انتصر فإن الله شرط عليه القيام بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ليستمر نصرهم لدين الله فيستمر نصر الله لهم، قال الضحاك: ((هو شرط شرطه الله عز وجل على من آتاه الله الملك)) وروى الترمذي عن عبد الله بن مسعود قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: (( إنكم منصورون ومصيبون ومفتوح لكم، فمن أدرك ذلك منكم فليتق الله، وليأمر بالمعروف ولينه عن المنكر ..)) . فقد وعد رسول الله أصحابه بالنصر والفتح واشترط على من يدرك النصر أن يتقي الله ويأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، ويستمر هذا الوعد على مرِّ العصور.

* أنهما سبب لحصول الثواب وتكفير السيئات، فالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر صدقة يؤجر عليها المسلم، كما روى الترمذي عن أبي ذر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( .. وأمرك بالمعروف ونهيك عن المنكر صدقة.. الحديث ) . وهو صدقة لأن الآمر قد بذلك الخير للآخرين وأرشدهم إلى ما ينفعهم، وحذرهم مما يضرهم، فأجره عظيم، لأن نفعه متعد للآخرين.

وقد جعله رسول الله صلى الله عليه وسلم من أعظم أنواع الجهاد، كما روى أبو داود والترمذي وابن ماجه عن أبي سعيد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( إن من أعظم الجهاد كلمة عدل عند سلطان جائر )) . والجهاد ذِرْوة سَنام الإسلام.

الوجه الثاني: خطورة ترك الاحتساب :

إن ترك الاحتساب سبب للعذاب، فالأمة التي لا يقوم أفرادها بالأمر المعروف والنهي عن المنكر؛ تصبح أمة تعمّها المعاصي والمنكرات، وتتفشى فيها الأمراض الأخلاقية والاجتماعية والاقتصادية فتكون أمة لا تستحق البقاء، كما روى أبو داود والترمذي وابن ماجه عن أبي بكر الصديق أنه قال: ( يا أيها الناس إنكم تقرؤون هذه الآية: سورة المائدة الآية 105 يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَيْكُمْ أَنْفُسَكُمْ لَا يَضُرُّكُمْ مَنْ ضَلَّ إِذَا اهْتَدَيْتُمْ سورة المائدة: من الآية 105 . ، وإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((إن الناس إذا رأوا الظالم فلم يأخذوا على يديه أوشك أن يعمَّهم الله بعقاب منه )) . ، وفي رواية عند أبي داود: (( ما من قوم يعمل فيهم بالمعاصي ثم يقدرون على أن يغيروا ثم لا يغيروا ، إلا يوشك أن يعمَّهم الله منه بعقاب )) . ، وروى الترمذي عن حذيفة قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( والذي نفسي بيده لتأمُرُنَّ بالمعروف ولتنهُونَّ عن المنكر، أو ليوشكنَّ اله أن يبعث عليكم عقابًا منه ثم تدعونه فلا يستجاب لكم )). فترك الاحتساب موقع في العذاب والهلاك، وعدم استجابة الدعاء، وهذه سنة الله في الخلق، فأيّ أمة تركت الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر فسيأتيها العذاب والهلاك، قال سبحانه: سورة هود الآية 116 فَلَوْلَا كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِنْ قَبْلِكُمْ أُولُو بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الْأَرْضِ إِلَّا قَلِيلًا مِمَّنْ أَنْجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا مَا أُتْرِفُوا فِيهِ وَكَانُوا مُجْرِمِينَ وَمَا كَانَ رَبُّكَ لِيُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا مُصْلِحُونَ سورة هود: 116 – 117 . فأخبر سبحانه أنه لو كان في الأمم السابقة من ينهى عن الفساد لنجوا من العذاب الشامل، وقال عمر بن عبد العزيز رحمه الله: ((كان يقال: إن الله تبارك وتعالى لا يعذب العامة بذنب الخاصة، ولكن إذا عمل المنكر جهارًا، استحقوا العقوبة كلهم )) وعن زينب أنها قالت لرسول الله صلى الله عليه وسلم: أنهلك وفينا الصالحون؟ قال: ((نعم إذا كَثُر الخَبَثُ)). . وهذا يعني أن كثرة الخبث وانتشاره سبب للعذاب، ولا سبيل إلى الحدِّ من انتشاره إلا بإنكار المنكرات ومحاربة أهلها، وعن عمران بن حصين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( في هذه الأمة خسف ومسخ وقذف)) فقال رجل من المسلمين : يا رسول الله ومتى ذاك؟ قال: ((إذا ظهرت القينات والمعازف وشربت الخمور )) . . وهذا يعني أن ظهور المنكرات سبب آخر للعذاب حتى ولو لم تكن كثيرة، ولعل سبب ذلك أن المنكر لا يكون ظاهرًا إلا إذا كان لدى أصحابه من القوة والنفوذ ما يخول لهم القيام بما أرادوا، أو عندما يكون الناس قد بلغوا من الضعف والمهانة إلى درجة مَنْ لا يعرف معروفًا ولا ينكر منكرًا.

وفي الجملة فعند ظهور المنكرات وانتشارها يحصل الهلاك والعذاب ويعم الصالح والطالح. قال ابن العربي: ((وفائدة قوله : (نعم) في هلاك الصالح مع الطالح : البيان بأن الخيِّر يهلك بهلاك الشرير، وفيه وجهان: أحدهما أنه إذا لم يغيِّر عليه خبثه، أو إذا غيَّر لكنه لم ينفع التغيير، بل كثر المنكر بعد النكير، فيهلك حينئذٍ القليل والكثير ويحشر كل أحد على نيته)). وكلا هذين الوجهين متصور، فيكون الهلاك عند عدم التغيير مطلقًا، وعند عدم فاعلية النكير، لقلة من يقوم به وضعفه، وإذا حصل الثاني فإن الأمة جميعًا آثمة لأن فروض الكفاية إذا لم يقم بها من يكفي وقع الإثم على الجميع إلا من أدى ما عليه فهو خارج من الإثم وإن كان قد يشمله العذاب إذا جاء عامًّا أو ينجو إن أراد الله له النجاة، كما في قصة أصحاب السبت ، فقد نص الله تبارك وتعالى على نجاة المنكرين فقال: سورة الأعراف الآية 165 فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ سورة الأعراف: 165 . .

وقد قال تعالى في موضع آخر: سورة الأنفال الآية 25 وَاتَّقُوا فِتْنَةً لَا تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْكُمْ خَاصَّةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ سورة الأنفال: 25 . . قال ابن عباس في معنى هذه الآية: ((أمر الله المؤمنين أن لا يقروا المنكر بين ظهرانيهم فيعمّهم الله بالعذاب)). فليس في الإنكار فتنة وإنما الفتنة في تركه، كما دلت عليه هذه الآية ووضحه شيخ الإسلام ابن تيمية في كلام له يطول نقله.

* أن تارك الاحتساب ملعون على لسان أنبياء الله ورسله عليهم السلام :

قال تعالى: سورة المائدة الآية 78 لُعِنَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ بَنِي إِسْرَائِيلَ عَلَى لِسَانِ دَاوُدَ وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ ذَلِكَ بِمَا عَصَوْا وَكَانُوا يَعْتَدُونَ كَانُوا لَا يَتَنَاهَوْنَ عَنْ مُنْكَرٍ فَعَلُوهُ لَبِئْسَ مَا كَانُوا يَفْعَلُونَ سورة المائدة: 78-79 . .

قال ابن عباس: ((لعنوا على عهد موسى في التوراة، وعلى عهد داود في الزبور، وعلى عهد عيسى في الإنجيل، وعلى عهد محمد في القرآن)).

وهذا يدل على أن من ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر واستغنى عن هذه الوسيلة العظيمة من وسائل الدعوة إلى الله سبحانه؛ استحق أن يكون ملعونًا مطرودًا من رحمة الله، قال ابن النحاس: ((وهذا غاية التشديد ونهاية التهديد لمن ترك الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، إذ بيَّن سبحانه أن السبب في لعنهم هو ترك التناهي عن المنكر، وبيَّن أن ذلك عصيان منهم واعتداء، وأن ذلك بئس الفعل، فاعتبروا يا أولي الألباب)).


توقيع : قراصنة غزة

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
قراصنة غزة
# لا إلـہ إلا اللَّـــہ محمد رسول اللَّـــہ #
رقم العضوية : 6102
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 13,618
عدد النقاط : 10

قراصنة غزة غير متواجد حالياً

# Electronic Jihadist #

افتراضي

كُتب : [ 06-06-2010 - 12:22 AM ]


فوائد الانترنت :

إن وسيلة الإنترنت من الوسائل التي يمكن توظيفها لخدمة الدين والمجتمع، ويمكن الاستفادة منها في مجال الحياة اليومية ، وذلك بحسب المستخدم لهذه الوسيلة، ولا يستطيع أي فرد من أفراد المجتمع أن ينكر أو يلغي فوائد هذه الشبكة فهي أفادت المجتمع في مجالات شتى ، أهمها ما يلي:

1 ) - الاستخدامات الدعوية :

الدعوة الإسلامية واجبة على كل مسلم وجوب كفائي . إذا قام بها البعض سقطت عن البقية. وإذا تركها الجميع أثموا (والله تعالى أعلم) . ويمثل الإنترنت مجالاً خصباً للدعوة، وقد سارع المخلصون من أبناء هذه الأمة إلى الاستفادة منها وإطلاق مواقع على الإنترنت لنشر الإسلام والثقافة الإسلامية، وهذه التجارب وإن كانت في بدايتها إلا أنها واعدة وتبشر بمستقبل مشرق بإذن الله

2 )- الاستخدامات العلمية :

أ- الإنترنت وعاء للمعلومات : حيث يوجد على الإنترنت ( 75 ) مليون موقع تزخر بالمعلومات في شتى المجالات، وتتوفر المعلومات العلمية في الإنترنت على أشكال متعددة ، منها:

1 - المكتبات الالكترونية: ويرتاد هذه المكتبات ملايين الزوار، يستطيعون الاطلاع على الكتب ، وهذه المكتبات منها ما هو عام مثل مكتبة الكونجرس الأمريكية [www.+] ، ومنها ما هو تجاري ، ومن أكبر المكتبات التجارية على الإنترنت موقع أمازون [www.amazon.com] ، كما توجد مكتبة تجارية إسلامية هي دار المطبوعات الإسلامية [www.msadudh.com] .

2 - قواعد البيانات: يستفيد الباحثون من قواعد البيانات لأنها تشكل دائرة معارف عملاقة، ينفذ إليها الباحث من أي موقع على الأرض، ويستقي منها المعلومات الضرورية لبحثه.

3 - استخدام الإنترنت في البحوث الإحصائية: حيث إن الباحث يستطيع من خلال التعامل مع الإنترنت الحصول على إحصائيات سريعة تضم الآلاف وربما الملايين من خلال طرح استبيانات على الإنترنت

4 - الإنترنت منفذ من منافذ النشر : يتنامى النشر على الإنترنت باطراد نظراً لما تتميز به الإنترنت من سهولة في النشر، واقتصادية في التكاليف، وجمهور عريض، ويتوقع أن يتزايد اتجاه الكتاب إلى النشر عن طريق الإنترنت لزيادة مداخيلهم من كتبهم. وتوجد الكثير من المجلات العلمية المتخصصة لها مواقع على الإنترنت تنشر عليها أبحاثا ودراسات تدخل في مجال اهتماماتها ويتزايد عددها كل يوم. كما أن هناك باحثين وعلماء يوجد لهم مواقع على الإنترنت كموقع الشيخ: عبد العزيز بن باز - رحمه الله- والشيخ: محمد بن عثيمين- رحمه الله-. والشيخ: عبد الله بن جبرين المرجع السابق ص: 34،33،32،31 .

3 ) الاستخدامات التعليمية :

يعتبر الإنترنت في الوقت الحاضر بابا واسعاً من أبواب التعليم ، حيث إنه قام بحل مشاكل تعليمية، وذلك لمرونته في تخطي قيود الساعات الدراسية والفصول الضيقة ، وكذلك تزايد الطلاب ، ومن أهم هذه الاستخدامات:

أ - التعليم عن بعد :
حيث إنه يمكن للطلاب الآن الدراسة عبر هذه الشبكة ويمكنهم متابعة دروسهم على بعد آلاف الأميال من جامعاتهم.

ب - استخدام الإنترنت ضمن طرق التدريس: حيث إن الانترنت أصبح وسيلة مؤثرة في إيصال المعلومات في قوالب تستهوي الطلاب المرجع السابق ص:36،35،34 .

4 )- الاستخدامات الحكومية :

حيث إنه بإمكان الحكومات استخدام الإنترنت في التواصل مع مواطنيها وجمهورها ، وذلك بإيصال الأنظمة والتعليمات، وتلقي الشكاوى والمقترحات وتقديم الخدمات ، مما يوفر على المراجعين عناء الانتقال والانتظار، ويوفر على الحكومة الجهد والنفقات المرجع السابق ص 37 .

5 )- الاستخدامات الطبية :

وذلك أنه بالإمكان استخدام الإنترنت في التثقيف الصحي بنشر بعض الإرشادات على شبكة الانترنت ، وهناك آلاف المواقع الطبية والصحية في هذه الشبكة، منها ما هي حكومية وعلمية وبحثية، وتتمتع هذه المواقع بالمصداقية والثقة. كذلك بالإمكان عقد المؤتمرات الطبية عبر الإنترنت. وكذلك التشخيص والعلاج، وغير ذلك. المرجع السابق ص 40،39 .

6 )- الاستخدامات التجارية :

من أهم الاستخدامات التجارية : التسوق ، حيث يوجد في الإنترنت آلاف المحلات الإلكترونية التي يستطيع المتصفح أن يستعرض بضائعها، ويتعرف على مميزاتها وأسعارها، ويستطيع أن يطلب شراء ما شاء من السلع، ويدفع بواسطة البطاقات الائتمانية لتصله البضائع على عنوانه البريدي.

وكذلك من الاستخدامات التجارية البنوك وإجراء المعاملات البنكية ومتابعة الأسهم وشراؤها وبيعها عن طريق شبكة الإنترنت. وكذلك وفرت هذه الشبكة وسيلة سهلة ورخيصة للدعاية والإعلان للأعمال التجارية والترويج لمنتجاتها المرجع السابق ص 41،40 .

7)- الاستخدامات الإخبارية :

حيث إن الإنترنت وفرت إمكانية نقل الحدث وقت حصوله، وهناك وكالات للأنباء على هذه الشبكة، مثل وكالة رويتر، والأسوشيتدبرس، وكذلك شبكات الأخبار العالمية مثل السي أن أن CNN، والبي بي سي BBC المرجع السابق ص:42 .

8)- الاستخدامات الاجتماعية :

أصبح عالم الإنترنت أداة لتواصل الأصدقاء والأقارب، وذلك عن طريق المحادثة والبريد الإلكتروني، وأصبح إرسال التهاني في المناسبات شائعاً في هذه الشبكة. وتوجد مواقع متخصصة في ذلك. كما شاعت مواقع الزواج على الإنترنت حتى باللغة العربية ومن هذه المواقع موقع [ www.elzawag.com ] المرجع السابق ص:43 .

9)- الاستخدامات الترفيهية :

تقدم الإنترنت حلولا مختلفة لقضاء وقت الفراغ، بحيث تناسب جميع الأذواق المرجع السابق ص:44،43 .

10)- الاستخدامات الاتصالية:

الإنترنت في الأساس وسيلة اتصال، وهي تحمل من الخصائص ما يمكنها من الحلول محل جميع وسائل الاتصال التي اخترعها الإنسان إلى وقتنا الحاضر، فالبريد الإلكتروني يقوم بدور وسائل الاتصال المكتوبة، بل والمرئية، دون حاجة لانتظار ساعي البريد، وبكلفة قد تقل عن كلفة طابع البريد، وهاتف الإنترنت يقوم مقام الهاتف العادي، بل وبتكلفة زهيدة، ويتزايد اعتماد الناس على الإنترنت كوسيلة اتصالية يوماً بعد يوم. المرجع السابق ص:31 .

هذه بعض فوائد الإنترنت وهي أكثر من أن تحصى، ولكن أحسب أني ذكرت أهمها، وهذه الوسيلة من الوسائل التي توجه إما للخير وإما للشر ، وذلك حسب المستخدم. وهي حقيقة تعتبر من النعم التي أنعم الله بها على عباده، وهي بحق تستحق الشكر إذا استخدمت الاستخدام الأمثل. والله تعالى أعلم.


توقيع : قراصنة غزة

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 5 )
قراصنة غزة
# لا إلـہ إلا اللَّـــہ محمد رسول اللَّـــہ #
رقم العضوية : 6102
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 13,618
عدد النقاط : 10

قراصنة غزة غير متواجد حالياً

# Electronic Jihadist #

افتراضي

كُتب : [ 06-06-2010 - 12:26 AM ]


الفصل الأول: منكرات الإنترنت الأخلاقية

المبحث الأول: منكرات الإنترنت الإباحية

.

* المطلب الأول: مفهوم الإباحة .


* المطلب الثاني: صور الإباحية في الإنترنت- عرض مشاهد- (الزنا- الشذوذ الجنسي )

* المطلب الثالث: وسائل نشر الإباحية في الإنترنت (المواقع الإباحية - البريد الإلكتروني – المنتديات - برامج المحادثات والدردشة - البالتوك) .

* المطلب الرابع: الآثار المترتبة على المجتمعات من الإباحية.

المطلب الأول: مفهوم الإباحية

.

تعود الصعوبة في تحديد مفهوم المواد الإباحية إلى صعوبة تحديد ما هو الفحش الذي تتناوله المواد الإباحية، ورغم أن صعوبة التعريف في مجتمعنا المسلم المحافظ قد تكون أشد، وأكثر صعوبة إلا أن هذه المشكلة لا زالت تعاني منها كثير من الدول، ففي الولايات المتحدة أصدرت المحكمة العليا قانونًا يتيح لأي ولاية تصنيف ومنع أي مواد إعلامية على أنها إباحية إذا توفرت فيها الشروط التالية:

1 - خدش الحياء العام.

2 - احتواؤها على أوصاف مهينة للمعايير العامة بطريقة واضحة.

3 - عندما تفتقد بشكل عام أي معنى أدبي أو فني أو سياسي أو علمي.


هذه الشروط الثلاثة يجب أن تتوفر في أي مادة حتى يمكن اعتبارها مواد فاحشة أو إباحية.

ويعود المعنى الأساسي للكلمة الإنجليزية التي تصنف المواد الفاحشة أو الإباحية ( Pornogrply ) إلى الكلمة الإغريقية ( Pron ) والتي تشير إلى الدعارة. ومن الواضح أن معنى المواد الإباحية لم يعد محدودا بوصف الداعرات أو سلوكهن بل انه أتسع ليشمل كل المواد التي تحتوي على الجنس الفاضح.

ورغم صعوبة وضع تعريف محدد للمواد الإباحية إلا أنه يمكن القول أن مفهوم المواد الإباحية يشتمل كل ما يثير الجنس من كلام مكتوب أو مقروء أو صورة متحركة. وحيث إن هناك صعوبة في تحديد ما هو مثير للجنس أو غير مثير للجنس، فإنه من الأنسب تحديد عدد من الأبعاد التي تحتوي على زوايا وأشكال هذه الظاهرة، فعلى الأقل هناك ثلاثة أبعاد هي:

1 - البعد الوظيفي: وتعرف المواد الإباحية على أنها كل عمل يستخدم لغرض الإثارة الجنسية. هذا التعريف ينظر إلى المواد من وجهة نظر المستخدمين لهذه المواد ، خاصة فيما يتعلق بطريقة استخدام هذه المواد والاستجابة التي تثيرها لديهم.

2 - البعد التصنيفي: وتعرف المواد الإباحية على أنها كل عمل يرى جمهور الناس على أنه عمل فاحش أو داعر. وهذا التعريف يشمل كل مادة يعتقد الناس أنها تثير الأفكار الشهوانية وبالتالي تدخل في نطاق الابتذال الجنسي والعيب والاعتداء والاشمئزاز الجنسي. هذا التعريف ينظر إلى المواد الإباحية من وجهة نظر الجمهور من الناس الرافض لهذه المواد.

البعد النوعي: وتعرف المواد الإباحية على أنها كل عمل تم إنجازه بهدف إثارة الشهوة الجنسية لدى جمهور المشاهدين أو المستمعين أو القراء. هذا التعريف ينظر إلى المواد الإباحية من وجهة نظر المؤلفين أو المنتجين لهذه المواد والذين يهدفون إلى صناعة وتجميع وبيع المواد الإباحية الجنسية التي تثير شهوة أكبر قدر من الرجال لكسب أكبر قدر من الربح.

بعض المواد الإباحية تحتوي على مشاهد للعنف ، وتقدم مواضيع مكررة ويمكن أن تكون موجودة في الصور المتحركة والمجلات والأعمال المكتوبة مثل الكتب والشعر والقصص والروايات والتسجيلات الصوتية وغيرها.

وقد أوضحت بعض الدراسات الميدانية في المجتمع السعودي بأن هناك إقبالاً كبيرًا من مستخدمي الإنترنت في هذا المجتمع على المواقع الإباحية ومشاهدة المواد الجنسية، وفي هذا خطر جسيم على قيمنا ومعتقداتنا وأمننا، حيث لا يخفى التأثير السلبي الكبير لهذه المواد الجنسية على النشء خاصة، وعلى مشاهديها بصفة عامة. من كونها تثير الغريزة وتؤجج العاطفة، والتي إن لم تجد متنفسًا شرعيًا وسليمًا لها، فلا بد أن تلجأ إلى الطرق الملتوية لتنفس هذه الشهوة المتأججة، وهنا مكمن الخطورة الأمنية والاجتماعية والشرعية مع ما في النظرة إلى الحرام من محاذير شرعية أساسًا. جرائم الإنترنت في المجتمع السعودي. محمد عبد الله المنشاوي. ص132 .

ويبدو أن العامل الاقتصادي هو الحافز الأول لانتشار تجارة الإباحية، فقد قدر معهد فور ستر للأبحاث العوائد السنوية التي جنتها المواقع التي تتعامل مع الصور الفاضحة في عام 1998م بمبلغ (800) مليون دولار بينما تجاوزت مبلغ البليون دولار عام 2000م، وقدرت مؤسسة نلسن ريتنغ عدد الزوار غير المكررين لهذا النوع من المواقع في شهر يوليو 2002 م لوحده بـ 283 مليون زائر. الآثار الاجتماعية للإنترنت - للدكتور عبد المحسن بن أحمد العصيمي- ص112 .


توقيع : قراصنة غزة


آخر تعديل بواسطة قراصنة غزة ، 06-06-2010 الساعة 12:31 AM

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 6 )
قراصنة غزة
# لا إلـہ إلا اللَّـــہ محمد رسول اللَّـــہ #
رقم العضوية : 6102
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 13,618
عدد النقاط : 10

قراصنة غزة غير متواجد حالياً

# Electronic Jihadist #

افتراضي

كُتب : [ 06-06-2010 - 12:29 AM ]


المطلب الثاني: صور الإباحية

.

من أهم صور الإباحية في المجتمعات اليوم صورتين:

1 )- الزنا :


والزنا هو كما عرفه الفقهاء كل وطء وقع على غير نكاح صحيح، ولا شبهة نكاح، ولا ملك يمين ، وهذا متفق عليه بالجملة من علماء المسلمين، وإن كانوا اختلفوا فيما هو شبهة تدرأ الحدود مما ليس بشبهة درأته .

وهو محرم ومن الكبائر العظام بدليل قوله تعالى: سورة الإسراء الآية 32 وَلَا تَقْرَبُوا الزِّنَا إِنَّهُ كَانَ فَاحِشَةً وَسَاءَ سَبِيلًا سورة (الإسراء: 32) .

وفي تفسير هذه الآية قال العلماء : قوله تعالى : (ولا تقربوا الزنا) أبلغ من أن يقول : ولا تزنوا، فإن معناه لا تدنوا من الزنا. أحكام القرآن للقرطبي. ص253. ج10 .

وقال تعالى: سورة الفرقان الآية 68 وَالَّذِينَ لَا يَدْعُونَ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ وَلَا يَقْتُلُونَ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللَّهُ إِلَّا بِالْحَقِّ وَلَا يَزْنُونَ وَمَنْ يَفْعَلْ ذَلِكَ يَلْقَ أَثَامًا يُضَاعَفْ لَهُ الْعَذَابُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَيَخْلُدْ فِيهِ مُهَانًا سورة (الفرقان: 68، 69) .

وعن عبد الله بن مسعود - رضي الله عنه - قال : سألت رسول الله- صلى الله عليه وسلم- أي الذنب أعظم؟ قال: "أن تجعل لله ندًا وهو خلقك" قال: قلت: ثم أي؟ قال: "أن تقتل ولدك مخافة أن يُطعم معك" قال: قلت: ثم أي؟ قال: "أن تُزاني حليلة جارك "

فأي اقتراب من المحظور هو فعل محظور في حد ذاته، ومن ذلك مشاهدة المواد الإباحية الجنسية ، فضلاً عن الاشتراك فيها أو شراء مواد جنسية منها أو إنشائها - وهو الأشد خطرًا - لأن الأخير يتعدى ضرره إلى الغير يدخل فاعله تحت وعيد الله عز وجل حيث قال: سورة النور الآية 19 إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ سورة النور: 19 .

2 - الشذوذ الجنسي : الرابط: http: / ww.roaq.com / showthread.php?t=3877 .

إن من أقذر ما لطخ به بعض الناس صفحة البشرية وأكثرها اشمئزازًا أنهم حادوا عن الفطرة التي فطر الله الناس عليها، فهم لم يكتفوا بإقامة علاقة سوية مع الجنس الآخر وفق قواعد الدين والفطرة، لكنهم تركوا أنفسهم تأتمر بأوامر الشيطان، ومضوا يمارسون نزواتهم على غير هدى، ويقومون بممارسات من علاقات جنسية شاذة سواء مع زوجاتهم - كالإتيان من الدبر - أو مع بولوغهم من أناس من جنسهم - اللواط والسحاق - أو بلغوا حدًا أكبر من الانحطاط ليمارسوا الجنس مع الحيوانات الميتة. وسأعرض هنا بإذن الله صورًا لبعض هذه الأفعال المشينة:

1 ) اللواط:

جريمة عرفتها البشرية قديمًا، وقد ذكرها سبحانه وتعالى على لسان نبيه لوط عليه السلام مخاطبًا قومه: سورة الشعراء الآية 165 أَتَأْتُونَ الذُّكْرَانَ مِنَ الْعَالَمِينَ وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ سورة الشعراء 165، 166 . .

وهو في الحقيقة انتكاس للفطرة وترد للإنسانية في حمأة الرذيلة وإفساد الرجولة وجناية على حق الأنوثة، وفيها خراب الأسرة وتدميرها. وفي عصرنا الحاضر فقد أصبح شائعًا بشكل غريب بعد أن أباحته بعض القوانين في أوربا - القانون البريطاني - الذي اعترف به كعلاقة شرعية مما زاد في انتشار الأمراض الزهرية إلى حد كبير. ويؤكد ( Kinsey ) أن 4% من الشعب الأمريكي شاذون جنسيًا. وفي بعض الدراسات الحديثة وصلت نسبة الشاذين جنسيًا في بريطانيا وأمريكا والسويد إلى 18-22% من مجموع الرجال. وقد حارب الإسلام هذه الجريمة البشعة وجعلها من الكبائر والفواحش المنكرة. قال سبحانه وتعالى: سورة الأعراف الآية 80 وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ . سورة الأعراف: 80، 81 .

وقرر الشرع للواط عقوبة رادعة، قال صلى الله عليه وسلم: " من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به " . وإذا كان الإسلام قد حرم اللواط فقد حرم ما يؤدي إليها فحرم على الرجال كشف عوراتهم أمام بعضهم البعض. وقد اتفق الأئمة رضوان الله عليهم على تحريم اللواط في نظر الشرع، وعلى أنه من الفواحش العظام بل إنه أفحش من جريمة الزنا، وإنه كبيرة من الكبائر، وذلك للأحاديث المتواترة في تحريمه، ولعن فاعله. لكنهم اختلفوا في تحديد البينة على فاعله كما اختلفوا كذلك في عقوبة اللواط. .

فقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم قوله: " غط فخذك فإن فخذ الرجل من عورته " ، وفي رواية أخرى عن الحاكم عن محمد بن عبد الله بن جحش أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " غطّ فخذك فإن الفخذ عورة " . وحض على التفريق في المضاجع بين الأولاد، كما حرم على الرجل إتيان زوجته في دبرها. عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل ولا المرأة إلى عورة المرأة، ولا يفضي الرجل إلى الرجل في الثوب الواحد، ولا المرأة إلى المرأة في الثوب الواحد " أخرجه مسلم كتاب الحيض باب تحريم النظر إلى العورات رقم الحديث (338) . . واللواط عدا عن تسببها في نقل وانتشار الأمراض الزهرية المعروفة من سيلان وإفرنجي وغيرها، فقد ساهمت إلى حد كبير في انتشار وباء الإيدز. كما أن لها آفاتها الخاصة بها، فاللواط هي جماع في الشرج ذلك الموضع القذر المفعم بالجراثيم، كما أنه غير مهيأ للإيلاج، فهو مجرى تغلقه عضلات حمراء مخططة تشكل المصرة الشرجية وهي غير قادرة على التمطط واحتواء قضيب الرجل بشكل سوي، على عكس مهبل المرأة المكون من عضلات قابلة للتمطط إلى حد كبير ، عدا عن كونه قناة نظيفة لها إفرازاتها الملينة والمرطبة لاستقبال عضو الرجل.

وتقسم الآثار السيئة الناجمة عن اللواط إلى لواط حادة ومزمنة. فاللواط الحادة هي الوطء الشرجي الأول أو القليل العدد وتنجم آثاره الخطيرة إذا تم الفعل قسرًا ، وخاصة عند عدم التناسب بين حجم القضيب وفوهة الشرج، كما يحصل عند اغتصاب الأطفال بعد التغلب على عمل المصرة الشرجية الدفاعي من شقوق مدماة ومن تمزق مختلف العمق في المصرة الشرجية قد تؤدي آلامها المبرحة إلى وفاة الضحية. كما تنخفض الناحية الشرجية وتأخذ شكل القمع، وقد تصاب المصرة الشرجية بالشلل فتبقى مفتوحة ولا يقدر المجني عليه على ضبط برازه. وهذا الشلل وقتي قابل للشفاء، لكنه قد يستمر مدة طويلة. ونعني باللواط المزمنة الأعراض الناجمة عن استمرار تعاطيها مع رضا الطرفين - والعياذ بالله - ويعتبر التشوه القمعي للشرج أهم مظاهرها. كما يحصل ارتخاء دائم في المصرة الشرجية، فتنتفخ الفوهة الشرجية لأقل جذب ويبرز منها الغشاء المخاطي للمستقيم، وقد ينتج عن ذلك سلس غائطي. كما ينعدم المنعكس الشرجي وتنمحي الثنيات الجلدية وتكثر التقرحات والشقوق والأورام الشرجية والتي يمكن أن تتطور إلى آفة سرطانية. http: / ww.roaq.com / showthread.php?t=3877.

2 ) السحاق :

شذوذ تمارسه بعض النسوة، وهو لقاء جنسي بين امرأتين كما يحصل بين الأزواج من احتكاك جسدي بقبليهما وعناق وتقبيل وسواها للحصول على المتعة الجنسية. وهو محرم قطعًا لقول النبي صلى الله عليه وسلم قال: " لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل ولا المرأة إلى عورة المرأة، ولا يفضي الرجل إلى الرجل في الثوب الواحد، ولا المرأة إلى المرأة في الثوب الواحد " سبق تخريجه في نفس الصفحة . . وقد اتفق الفقهاء على أن السحاق يشرع فيه التعزير والتأديب الفقه على المذاهب الأربعة - لعبد الرحمن الجزيري كتاب الحدود مبحث اللواط. ص1223 . والتوبيخ. وتصاب السحاقيات غالبًا بانحراف في مركز الشهوة الدماغي حيث يصبحن باردات جنسيًا تجاه أزواجهن أو تجاه الرجال بشكل عام.

3 ) إتيان الميتة :

وهو شذوذ جنسي نادر اعتبره الشارع من الفواحش المهينة في حق صاحبها ، واتفق جمهور الفقهاء بأن عقوبته التعزير في حين قرر المالكية بأن فاعله يحد كحد الزنا وبأنه أعظم إثمًا لأنه تجرؤ على حرمة الميت.

4 ) إتيان البهيمة :

وهو شذوذ جنسي ينبو عنه الذوق السليم، وينتشر في الأرياف غالبًا. اختلف الأئمة الأربعة رضوان الله عليهم في حد وطء البهيمة، بعد اتفاقهم على حرمتها وشناعتها.

الحنفية - قالوا: لا حد في هذه الفاحشة حيث إنه لم يرد شيء عن ذلك في كتاب الله تعالى ولا في سنة رسوله صلوات الله وسلامه عليه. ولم يثبت أن الرسول صلى الله عليه وسلم أقام الحد على من وقع في هذه الفاحشة. ولكن يجب عليه التعزير بما يراه الحاكم، من الحبس أو الضرب أو التوبيخ أو غير ذلك مما يكون زاجرًا له ولغيره عن ارتكابه.

المالكية - قالوا: إن حده كحد الزنا، فيجلد البكر، ويرجم المحصن، وذلك لأنه نكاح فرج محرم شرعًا مشتهى طبعًا، مثل القبل، والدبر، فأوجب الحد كالزنا.

الشافعية - قالوا: عندهم ثلاثة آراء: الأول: الحد كما قال المالكية، فحكمه مثل الزنا، القول الثاني: إنه يقتل بكرًا، أو ثيبًا، وذلك لما روي عن الرسول صلوات الله وسلامه عليه أنه قال: ( من وقع على بهيمة فاقتلوه واقتلوها معه ) وعن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( من وقع على ذات محرم فاقتلوه، ومن وقع على بهيمة فاقتلوه، واقتلوا البهيمة ) . القوال الثالث: إنه يعزر، ولا حد فيه، حسب ما يراه الإمام ، موافقة لمذهب الحنفية.

الحنابلة - قالوا: يجب عليه الحد، وفي صفة الحد عندهم روايتان، إحداهما: كاللواط ، وثانيتهما: أنه يعزر، وهو الراجح عندهم، مثل قول الحنفية. ولعل هذه الأحكام تختلف باختلاف أحوال الناس في الدين والورع ، كمالاً ونقصًا، شبابًا وكهولا، فيخفف عن الأراذل والشبان، ويشدد العقاب على أشراف الناس وكبارهم، بالحد أو القتل، على قاعدة - كل من عظمت مرتبته، عظمت صغيرته، وزاد عقابه جزاء فعله . الفقه على المذاهب الأربعة لعبد الرحمن الجزيري كتاب الحدود مبحث اللواط ص1222-1223 .

5 ) الوطء في دبر المرأة :

الدبر - الشرج - موضع قذر وأذى وغير مهيأ خلقه - من الناحية الفيزيولوجية - كما ذكرنا في مبحث اللواطة لإيلاج العضو المذكر فيه لعدم قدرته على التمطط بما يناسب العمل ، ولإمكانية حصول آفات خطيرة فيه كسلس الغائط والأورام الخبيثة والتشققات المؤلمة وغيرها مما فصلنا فيه هناك. وإذا كان الاستمتاع واجبا للرجل على المرأة، إذا انتفى العذر بما يحقق الإعفاف والصون عن الحرام، فموضع الوطء هو القبل لا الدبر باتفاق المذاهب ، لقوله تعالى:

سورة البقرة الآية 223 نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلَاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ، سورة البقرة: 223 . أي على أية كيفية: قائمة أو قاعدة، مقبلة أو مدبرة ، ولكن في القبل، أي موضع الولد للحرث. فالمعاشرة الزوجية أمر مهم في حياة المسلم وليست المسألة فوضى ولا وفق الأهواء والانحرافات، إنما هي مقيدة بأمر الله عز وجل، فهي وظيفة ناشئة عن أمر وتكليف إذ يقول المولى سبحانه وتعالى: سورة البقرة الآية 222 فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ سورة البقرة: من الآية 222 . . فليس الغرض مجرد قضاء الوطر والاستمتاع، إنما الغرض الرئيسي هو امتداد الحياة، وإتيان الزوجة في دبرها محرم وهو سبب من أسباب فض العلاقة الزوجية. وإتيانها في موضع الإخصاب وقاية لها ولزوجها من التلوث الجرثومي الهائل الذي يحتويه البراز، ناحية الشرج. وقد ثبت تحريم الوطء في الدبر في السنة في أحاديث كثيرة ، منها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: " من أتى حائضًا أو امرأة في دبرها أو كاهنًا فصدقه فقد كفر بما أنزل على محمد " . وما رواه عبد الله بن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم: " أقبل وأدبر واتفق الحيضة والدبر " . وما رواه عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم وقد سئل عن الذي يأتي امرأته في دبرها: " هي اللوطية الصغرى " .

وقد اتفقت كلمة علماء المسلمين على أن من أتى امرأته أو أمته في دبرها وترك القبل فلا يقام عليه الحد، حيث لم يرد من الشارع الحكيم حد في هذه الحالات. ولكنهم قالوا بأن من يعمل هذا العمل الشنيع يكون آثمًا، مستوجبًا للعقاب الأخروي حيث ارتكب فعلاً ممنوعًا شرعًا، غير مسموح به.


توقيع : قراصنة غزة

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 7 )
Casper
:: فريق قراصنة غزة ::

رقم العضوية : 20
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 14,333
عدد النقاط : 10

Casper غير متواجد حالياً

غريب ./~ حَنتِ يَدآيَ لـِ مِسَآسِ يدآها [ BK ]

افتراضي

كُتب : [ 06-06-2010 - 12:30 AM ]


جزاك الله عنا كل خير اختي جزائر ..

بارك الله فيك .. لي عوده لقرأة الموضوع لانه موضوع هام ويرجى نشره في المواقع الاخرى ..

ننتظر جديدك ..

توقيع : Casper


أدركت سر رعب الطواغيت من الحركات الإسلامية الخالصة، وهلعهم من أبنائها الصادقين، وذلك لأنهم يتمردون على الدنيا التي يملكها الطغاة، ويدوسون المتاع الرخيص الذي بين أيدي الجبابرة والذي من خلاله يجمعون القطيع ويسوقونه إلى مذابح شهواتهم قرابين رخيصة، إنها عناصر فريدة لا تباع في سوق النخاسة ولا تذوب في حوامض الجاهلية، فتحافظ على أصالتها ونقائها ومثلها ومبادئها في أي جو عاشت ومع أي قوى التقت.
ـــــــــ
عبد الله عزام تقبله الله


رد مع إقتباس

اضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
منكرات, الأخلاقية, الإنترنت, عليها, والاحتساب


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 قرصان و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +2. الساعة الآن 05:56 PM.



أقسام المنتدى

الأقسام الإسلامية @ .:: القسم الإسلامي العام ::. @ .:: قسم القرآن الكريم وتجويده ::. @ .:: قسم الاناشيد والشريط الاسلامي ::. @ .:: سيرة و قصص الأنبياء و الصحابة ::. @ الأقسام العامة @ .:: قسم الساحة العامة ::. @ .:: قسم فـلـسـطــيــن ::. @ .:: قسم للتوعية الأمنية ::. @ .:: عالم البرامج الكاملة والنادرة ::. @ .:: قسم أخبار التقنية المعلوماتية والتكنولوجية ::. @ .:: قسم عالم المحادثة ::. @ .:: قسم الأمن و الحماية | Security ::. @ ::. قسم حماية الاجهزة والايميلات .:: @ ::. قسم حمايه المواقع والسيرفرات.:: @ ::. قسم إختراق المواقع والأجهزة والبريد الإلكتروني | Hacker .:: @ ::. قسم إختراق المواقع والمنتديات .:: @ ::.قسم إختراق الأجهزه والبريد الاكتروني .:: @ .:: قسم الثغرات ::. @ .:: الركن الترفيهي ::. @ .:: قسم الصور ::. @ .:: ركن الأدارية ::. @ .:: قسم الشكاوي ولأقتراحات ::. @ خاص بشروحات الفيديو @ الأدوات , hack tools @ .:: قسم مساعدة الاعضاء ::. @ :: المواضيع المحذوفة :: @ قسم الانجازات @ .:: جديد قراصنة غزة ::. @ :: قسم استراحة الأعضاء :: @ :: YouTube :: @ .:: القسم التقني ::. @ :: عالمـ الكومبيوتر :: @ :: قسم الجوالات والاتصالات :: @ :: قسم التصميم والغرافيك :: @ خاص للادارة والمشرفين @ :: قسم خاص بالمبتدئين :: @ :: خاص بثغرات المتصفح :: @ :: خاص بشروحات الفيديو :: @ .:: الدورات المقدمة من المشرفين ::. @ :: مشآكل الكومبيوتر وحلولها :: @ .:: للنقاش الجاد ::. @ الملتقى الأدبي .. @ :: طلبات الإشراف :: @ :: كتب الحماية والاختراق security&hacking :: @ البحوث العلمية @ تعليم اللغات الأجنبية @ .:: كتب الكترونية منوعة ::. @ .:: القسم الدعوي ::. @ قسم الكتب الاسلامية @ قسم المواضيع المميزة @ :: قسم خاص بالتشفير :: @ قسم اخبار العالم وقضايا الأمة الإسلامية @ Local root @ دورة إحترآف إلـ Spam Email @ فلسطين , palestine @ .:: مدن وقرى فلسطين ::. @ .:: تاريخ فلسطين ::. @ .:: شهداء فلسطين ::. @ .:: مدينة القدس ::. @ .:: مدينة غزة ::. @ .:: لعروض التصاميم ::. @ .:: لدروس التصاميم ::. @ :: قسم اصدارات وانجازات الفريق :: @ .:: قسم قضية فلسطين ::. @ .:: قسم عروض الاستايلات :.. @ قسم اخبار وقضايا اليهود @ .:: قسم الهاكات وتطوير المنتديات ::. @ ::. قسم المسابقات والنشاطات .:: @ لوحة تحكم سي بانل , cPanel Management @ حماية قواعد البيانات mysql , sql @ لوحة تحكم , Plesk Management @ ادارة سيرفرات Linux @ .:: SQL-injection , حقن قواعد بيانات ::. @ :: قسم خاص بالمبتدئين :: @ .:: قسم الكتب الالكترونية E-BOOK ::. @ .:: قسم تفسير القران الكريم ::. @ قسم الدفاع عن النبي محمد والصحابة وآل البيت @ .:: قسم لغات البرمجة ::. @ قسم برمجة لغة Php , Html @ قسم برمجة لغة mysql , sql @ .:: القسم الرمضانى ::. @ جديد الشيخ نبيل العوضى @ حجب الخدمة , ddos attack @ قسم الاختراق المتقدم @ .:: حماية الاجهزة وطرق كشف التلغيم ::. @ .:: قسم حماية الايميلات :. @ قسم اختراق سيرفرات windows @ .:: دورة قراصنة غزة للتصميم ::. @ .::: أسرى فلسطين ::. @ مدرسة قراصنة غزة لحقن قواعد البيانات @ ::. قسم مشروع الباك تراك backtrack , الميتاسبلويت MetaSploit .:: @ فريق :: Gaza HaCker Injector Team-GHI :: @ دورة أساتذة حقن قواعد البيانات المتقدمة لعام 2017 / 2018 @ GH-InjeCtor-Team @ .:: قسم الصلاة ثم الصلاة ::. @ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ @ قسم انظمة لينكس Linux, Unix @ قسم الالعاب الالكترونية @ قسم اختراق الشبكات السلكية واللاسلكية @ قسم الميكاترونكس (بناء الروبوتات) @ قسم الدورات المدفوعة @ قسم اختراق الاجهزة اللوحية @ دورات حقن قواعد البيانات للمٌبتدئين من الألف إلى الإحتراف @ قسم الحقن المٌتقَدِّم [بداية العهد] @