تذكرنــي
التسجيل التعليمات التقويم البحث مشاركات اليوم اجعل كافة الأقسام مقروءة


  فريق قراصنة غزة || Gaza Hacker Team > فلسطين , palestine > .:: شهداء فلسطين ::.

.:: شهداء فلسطين ::. شهداء فلسطين,شهداء فلسطين على مدى التاريخ.موجز عن شهداء فلسطين وسيرتهم الذاتية

اضافة رد

 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

رقم المشاركة : ( 1 )
الصورة الرمزية Casper
Casper
:: فريق قراصنة غزة ::

Casper غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 20
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 14,333
عدد النقاط : 10
قوة التقييم :
غريب ./~ حَنتِ يَدآيَ لـِ مِسَآسِ يدآها [ BK ]
افتراضي مجازر ارتكبها " الجيش الصهيوني " في حرب غزه تقرير كامل .

كُتب : [ 01-17-2011 - 04:05 PM ]









العدوان الصهيوني...حرب إبادة العائلات الفلسطينية

عائلات بأكملها أُبيدت.. أطفال أشقاء.. شقيقات.. أزواج.. شيوخ.. كانوا حصيلة المجزرة المفتوحة التي ترتكبها قوات الاحتلال منذ أسبوعين في قطاع غزة، حصيلة الشهداء ترتفع وقوائم العائلات التي تعرَّضت للإبادة تزداد لتُذكِّر بالسجل الأسود لتاريخ الاحتلال الحافل بالمجازر والمذابح.

وفيما يتبجح الاحتلال الصهيوني بأنه لا يستهدف المدنيين يتضح من المتابعة الأولية التي أجراها "المركز الفلسطيني للإعلام" أنه ليس فقط المدنيين الفلسطينيين كانوا ضحية هذا العدوان بل إن عائلات بأكملها كانت مستهدفةً وأُبيدت بلا رحمة.

ويُسلِّط التقرير التالي على أبرز نماذج استهداف العائلات من قبل الاحتلال الصهيوني خلال 23 يوم من العدوان.

مجازر الشمال

أولى المجازر التي اقترفتها قوات الاحتلال، خلال هذا العدوان، كانت عندما استشهدت خمس طفلات شقيقات من عائلة بعلوشة قبيل منتصف ليل الأحد ثاني أيام بدء العدوان في الثامن والعشرين من شهر كانون أول الماضي، عندما أقدمت طائرات الاحتلال الصهيونية على قصف مسجد الشهيد القائد عماد عقل المكون من ثلاثة طوابق في بلوك 5 في مخيم جباليا، ذو أعلى كثافة سكانية في العالم؛ الأمر الذي أدَّى إلى تدمير المسجد ومنزل عائلة الشقيقات المجاور.

5 شقيقات و3 أشقاء
المنزل دمَّر على رءوس قاطنيه، مسببًا استشهاد الطفلات الشقيقات جواهر (4 أعوام)، دنيا (8 أعوام)، سمر (12 عامًا)، إكرام (14 عامًا)، وتحرير (17 عامًا)، وإصابة والدهن وزوجته وثلاثة من أطفاله الآخرين، بجراحٍ، وكانت الناجية الوحيدة رضيعة تبلغ الأسبوعين من عمرها.

وصباح 30/12/2008م، أطلقت قوات الاحتلال صاروخًا باتجاه ثلاثة أطفال من عائلة حمدان، كانوا بالقرب من منزلهم في شارع السكة غرب بلدة بيت حانون؛ مما أدَّى إلى استشهاد الأطفال الأشقاء: لمياء وهيا وإسماعيل طلال حمدان 4 اعوام، و11 ، و10 أعوام.

وصباح الخميس (1/1) أطلقت الطائرات الحربية الصهيونية من نوع (إف 16) صاروخًا باتجاه منزل المواطنة فاطمة صلاح إسماعيل صلاح (42 عامًا)، غرب مقر شرطة جباليا، ما أدَّى إلى استشهادها وإصابة اثنين من أبناء أشقائها بجراحٍ بالغة، وهما: أمل إسماعيل صلاح (18 عامًا)، وميسرة أحمد صلاح (8 أعوام).

الدكتور نزار رياَّن و14 من أسرته
أبشع الجرائم التي تمَّت عن سبق إصرارٍ وتعمُّد عندما أقدمت قوات الاحتلال بعد ظهر الخميس (1/1) عندما أطلقت الطائرات الحربية الصهيونية عدة صواريخ تجاه منزل القيادي البارز في حركة حماس الدكتور نزار عبد القادر محمد ريَّان (49 عامًا)، بالقرب من مسجد الخلفاء الراشدين، في مخيم جباليا، شمالي قطاع غزة؛ أدَّى القصف إلى تدمير المنزل المكون من خمس طبقات، واستشهاد الدكتور ريَّان، وزوجاته الأربع، وهن: هيام عبد الرحمن ريَّان (46 عامًا)، وإيمان خليل ريّان (46 عامًا)، ونوال إسماعيل ريّان (40 عامًا)، وشيرين سعيد ريَّان (25 عامًا)، وأبنائه الأحد عشر، وجميعهم من الأطفال، وهم: أسعد (عامان)، أسامة بن زيد وعائشة، (ثلاثة أعوام)، ريم (أربعة أعوام)، مريم وحليمة (خمسة أعوام)، عبد الرحمن (ستة أعوام)، عبد القادر وآية (12 عامًا)، زينب (15 عامًا)، وغسان (16 عامًا).

شقيقان وحفيدان
طفلتان شقيقتان استشهدتا في العدوان الصهيوني
ولم تكد تمض ساعة على هذه المجزرة حتى قصفت الطائرات الحربية الصهيونية حاووز المياه الواقع شمال أبراج الندى في بيت حانون، ما أدَّى إلى استشهاد الطفلين الشقيقين المعز لدين الله جهاد النصلة، عامان، وشقيقته عيون (16 عامًا)، أثناء توجههما لمحل تجاري، وإصابة أربعين مواطنًا، من بينهم سبعة وعشرون طفلاً، و12 سيدة.

وصباح الأحد (4/1) أطلقت قوات الاحتلال الصهيوني قذيفة مدفعية سقطت على منزل عائلة المواطن رزق طنطيش، في شارع النزهة في بلدة بيت لاهيا، شمالي القطاع، أسفر ذلك عن استشهاد طفلين من أحفاده تصادف وجودهما على سطح المنزل وهما: حمزة زهير رزق طنطيش، 12 عامًا؛ ومحمود زاهر رزق طنطيش، 17 عامًا.

والد واثنين من أبنائه
وبعد قليلٍ من هذه الوقعة وفي نفس اليوم قصفت قوات الاحتلال تجمعًا للمواطنين بالقرب من مدرسة أبو عبيدة بن الجراح، في بيت لاهيا، شمالي القطاع، وهرع عددٌ من سكان المنطقة لإسعاف المصابين، كما توجَّهت سيارة إسعاف تابعة لمستشفى العودة إلى المكان لإخلاء الجرحى، لتقدم قوات الاحتلال على قصف المنطقة، مجددًا ما أسفر عن استشهاد تسعة مواطنين من سكان المنطقة، من بينهم والد واثنان من أبنائه، وإصابة عدد من المواطنين، من بينهم اثنان من المسعفين.

استهداف بيوت العزاء
أحد شهداء العدوان الصهيوني المتواصل على غزة

وكأنه لم يكفها اغتيال المسعفين فقد أقدمت طائرات الاحتلال على قصف بيت عزاء أحدهم الساعة 10:00 مساء (4/1)؛ حيث قصف بيت عزاء ضابط الإسعاف عرفة هاني عبد الدايم، في بلدة بيت حانون، والذي كان قد استشهد صباح اليوم السابق مع آخرين من زملائه بعد استهدف سيارة الإسعاف التي كانوا يستقلونها في بلدة بيت لاهيا، وأسفر استهداف بيت العزاء عن استشهاد ثلاثة من أقاربه، من بينهم طفل، فيما أُصيب عدد آخر من الموجودين في بيت العزاء بجراح.

والشهداء هم: عرفات محمد عبد الدايم (13 عامًا)، ماهر يونس عبد الدايم (30 عامًا)، ونافذ جمال عبد الدايم (26 عامًا).

إبادة عائلة ديب
ويبدو أن دم العائلات الفلسطينية لم يشبع قوات الاحتلال فأقدمت عند الساعة 3:35 مساءً (6/1) قصفت الدبابات الصهيونية المتمركزة في منطقة التوغل شرق جباليا، أربع قذائف مدفعية باتجاه مخيم جباليا، سقطت إحداها في فناء منزل المواطن سمير شفيق ديب (43 عامًا)؛ ما أدَّى إلى استشهاده ووالدته، شمة سالم ذيب (65 عامًا)، وثلاثة من أنجاله، وهم عصام (13 عامًا)، محمد (24 عامًا)، وفاطمة (23 عامًا)، وخمسة من أنجال شقيقه معين، وهم: نور (3 أعوام)، مصطفى (12 عامًا)، محمد 17 عامًا، أسيل (10 أعوام)، بالإضافة إلى زوجة معين وهي المواطنة آمال مطر ديب (34 عامًا).

وسقطت القذائف الأخرى قرب مدرسة الفاخورة التي تؤوي نازحين من جرَّاء العدوان ما أدَّى إلى استشهاد وإصابة العشرات بينهم العديد من الأقارب.

أب ونجله و3 أشقاء و3 طفلات شقيقات

كما أعلنت المصادر الطبية في مستشفى الشفاء بغزة، عن استشهاد المواطن تيسير محمد عبد العزيز زملط (42 عامًا) ونجله محمد (10 أعوام)، متأثرين بجراحهما التي كانا أصيبا بها خلال قصف منزل عائلتهما في جباليا في اليوم السابق الذي استشهدت فيه والدة تيسير المسنة.

وصباح (7/1) قصفت الدبابات الصهيونية منازل المواطنين في منطقة العطاطرة، شمال غرب بيت لاهيا، ما أدَّى إلى استشهاد الأشقاء الثلاثة: محمد عليان الأشقر (30 عامًا) وشقيقيه إحسان (29 عامًا)، وحازم (24 عامًا).

وفي مساء اليوم نفسه استشهدت ثلاث طفلات شقيقات داخل منزلهم في منطقة عزبة عبد ربه، والقتيلات، هن: الطفلة سعاد خالد منيب عبد ربه (10 أعوام)، وشقيقتيها أمل (3 أعوام)، وسمر (عامان).

وفي حوالي الساعة 6:00 مساءً، قصفت طائرة استطلاع صهيونية، بصاروخ سيارة من نوع أوبل بيضاء اللون، كانت تسير في مشروع بيت لاهيا، ما أدَّى إلى استشهاد ركابها الخمسة وجميعهم من عائلة واحدة، وهم المواطن خالد إسماعيل أحمد الكحلوت، 45 عامًا وأنجاله الثلاثة محمد، 15 عامًا، وحبيب (12 عامًا)، وتوفيق، (10 أعوام)، إلى جانب ابن عمهم حسن خليل الكحلوت (20 عامًا)، وقد وقع الحدث خلال محاولتهم البحث عن خبز للعائلة.

أم وأطفالها الخمسة
وفجر 8/1 قصفت الطائرات الحربية منزل المواطن فايز محمد صالحة، مكون من طابقين بالقرب من مسجد الرباط في مشروع بيت لاهيا؛ مما أدَّى إلى استشهاد 7 أفراد من العائلة وهم يحاولون الفرار من المنزل بعد أن أطلقت طائرة استطلاع صاروخ تحذيري قبل 6 دقائق من قصف المنزل بصاروخ (أف 16)، والشهداء هم: زوجته رندة صالحة (33 عامًا)، وأطفالها: ضياء الدين (14 عامًا)، ورنا (12عامًا)، وبهاء الدين (أربعة أعوام ونصف)، ورولا (عام واحد)، وشقيقة زوجته فاطمة الحو (22 عامًا).

أطفال عائلة أبو حليمة
ومساء 8/1 تمكَّنت طواقم الإسعاف التابعة لجمعية الهلال الأحمر التنسيق مع الصليب الأحمر من انتشال 4 جثامين من منطقة العطاطرة بالقرب من مدرسة معاوية بن أبي سفيان الثانوية، تعود لأربعة أطفال جميعهم من عائلة أبو حليمة كانوا قد استشهدوا في وقتٍ سابقٍ عرف منهم محمد حكمت أبو حليمة، 17 عامًا، ومطر سعد مطر أبو حليمة، 17 عامًا، وشهد سعد مطر أبو حليمة، عام ونصف.

مجازر غزة

وفي غزة ولدى بدء توغل قوات الاحتلال الصهيوني (3/1) شرقي أحياء الزيتون والتفاح والشجاعية، وسط استمرار للقصف المدفعي والجوي المكثف للمناطق السكانية والأراضي الزراعية المحاذية للشريط الحدودي، سجل استشهاد 13مواطنًا، تسعة منهم من المدنيين، ومن بين الشهداء ثلاثة أطفال، وثلاث نساء، استشهدوا جميعهم داخل منازلهم بعد استهدافها بالقذائف من قبل الدبابات الصهيونية.

وظهر اليوم التالي استشهد أربعة مواطنين، بينهم ثلاثة أطفال، من عائلتين أثناء تواجدهم فوق سطح منزل عائلة النمر الواقع في حي الزيتون بعد سقوط قذيفة دبابة على سطح المنزل.والضحايا هم كل من: أكرم زياد النمر (17 عامًا)، أيمن زياد النمر (8 أعوام)، أيمن محمد عفانة (25 عامًا)، وأسماء إبراهيم عفانة (12 عامًا).

جد وحفيده
وفي ساعات مساء (4/1) استشهد المواطن فؤاد محمود الحلو، 55 عامًا، وحفيدته فرح عمار الحلو، عامان، بعد إصابتهما داخل منزل العائلة الواقع في حي الزيتون شرق غزة من جرَّاء استهداف قوات الاحتلال للمنزل.

أب وزوجته و5 من أطفالهما
وبقي استهداف المنازل السكنية الهدف الأسهل لقوات الاحتلال بعدما فشلت في مواجهة المقاومين أو اصطيادهم فأقدمت طائرات الاحتلال في الساعة 1:30 فجر (5/1) منزلاً تعود ملكيته للمواطن رزق صابر أبو عيشة الواقع بمنطقة الشمالي في مخيم الشاطئ، غرب غزة، والمكون من 3 طوابق، بصاروخ مما أسفر عن تدمير المنزل واستشهاد عدد من أفراد العائلة المواطن عامر رزق أبو عيشة (40 عامًا)، وزوجته صباح رشاد أبو عيشة (40 عامًا)، وخمسة من أطفاله وإصابة باقي العائلة بجروح.


"عائلة السموني"
وبقيت المجزرة التي اقترفت بحق عائلة السموني، صباح (5/1) هي الأبشع خلال العدوان، فوفق تقارير الأمم المتحدة فقد جمعت قوات الاحتلال حوالي 130 مواطنًا من عائلة السموني في أحد المنازل شرق حي الزيتون، ومن ثَمَّ بدأت بدك المنزل بالصواريخ والقذائف؛ ما أدَّى وفق آخر حصيلة إلى استشهاد 30 فردًا منهم بينهم أطفال ونساء وشيوخ وجميعهم أقارب وإصابة العشرات، وقد بقيت جثامين الشهداء عدة أيام تحت الأنقاض قبل أن تتمكن طواقم الصليب الأحمر والهلال من انتشالهم.

وظهر ذات اليوم قصفت قوات الاحتلال الصهيوني بقذائف المدفعية منزلاً لعائلة الملح، الواقع شرق حي التفاح؛ مما أدَّى إلى استشهاد اثنتين من أفراد العائلة، وإصابة عدد آخر بجراح، فضلاً عن إلحاق أضرار بالغة بالمنزل، والقتيلان هما: لبني فؤاد الملح (29 عامًا)، وخضرة عبد الملح (80 عامًا).

أطفال هدف الاحتلال
ولم تكد تمض ساعتان حتى قصفت قوات الاحتلال الصهيوني بقذائف المدفعية منزلاً يعود لعائلة علاو في حي التفاح، مما أسفر عن استشهاد طفلين شقيقين، وهما: مؤمن محمود طلال علاو، (11 عامًا)، ومحمد محمود طلال علاو (12 عامًا)، وإصابة شقيقتهما الطفلة إيمان محمود طلال علاو (8 أعوام)، كما قصفت مدفعية الاحتلال منزلاً لعائلة السرساوي؛ مما أدى إلى استشهاد الطفلة آية السرساوي (5 أعوام)، وإصابة آخرين داخل المنزل، وقصفت المدفعية منزلاً لعائلة سعد؛ مما أدَّى إلى استشهاد الطفلة نادية مصباح سعد (13 عامًا)، وإصابة 4 آخرين من أفراد الأسرة.

أم وأطفالها الأربعة

وعند الساعة 3:00 مساءً، قصفت مدفعية الاحتلال منزلاً لعائلة عليوة في حي الجديدة في الشجاعية مما أدَّى إلى استشهاد الأم أمل زكي عليوة (37 عامًا)، وأطفالها الأربعة: منتصر، حازم، مؤمن، وطفل رابع لنفس العائلة غير معروف اسمه.

وفي نفس التوقيت، قصفت قوات الاحتلال بالمدفعية منزلاً يعود لعائلة الحرازين في حي الزيتون بغزة، ما أسفر عن استشهاد المواطنين: علاء مطر الحرازين (20 عامًا)، وأحمد فتحي الحرازين (18 عامًا)، وإصابة المنزل بأضرار جسيمة.

عائلة الداية..مجزرة أخرى
وبعد عائلة السموني جاء الدور على عائلة الداية؛ حيث أقدمت طائرات الاحتلال صباح (6/1) على قصف منزل العائلة المكون من 4 طوابق في حي الزيتون؛ ما أدَّى إلى استشهاد صاحب المنزل فايز مصباح الداية (59 عامًا)، وابنته صابرين (24 عامًا)، وابنه إياد (34 عامًا)، وزوجة إياد: روضة الداية (26 عامًا)، وطفلتهما كوكب (4 أعوام) وفق الحصيلة الأولية التي سرعان ما ارتفعت بعد أيامٍ إلى تأكيد استشهاد 17 من أفراد العائلة بقيت جثامينهم عدة أيام تحت الأنقاض.

شقيقان وزوجان
ومساء 5/1 قصفت قوات الاحتلال بخمس قذائف مدفعية السوق المركزي، ومنطقة سكنية في بلوك 4 وسط مخيم البريج؛ مما أسفر عن استشهاد خمسة مواطنين، من بينهم طفلان.

والشقيقان هما جهاد علي أبو جبارة (54 عامًا)، باسل جهاد أبو جبارة (29 عامًا)، وأسامة جهاد أبو جبارة (21 عامًا).

وصباح 6/1 أطلقت قوات الاحتلال المتمركزة شرقي وادي غزة قذيفتين مدفعيتين باتجاه منازل المواطنين؛ مما أدَّى إلى استشهاد المواطن محمود عبدالله أبو شعر (25 عامًا)، وزوجته فداء فريد أبو شعر (20 عامًا)، وإصابة طفلهما تامر (6 شهور) بجروح متوسطة، بينما كانوا يتواجدون بالقرب من منزلهم، هذا فضلاً عن قصف العديد من المناطق المفتوحة؛ الأمر الذي أدَّى إلى إلحاق أضرار متفاوتة في العديد من المنازل السكنية.

وبعد ظهر يوم الأربعاء (7/1) تمكَّنت الطواقم الطبية من انتشال جثتي طفلين شقيقين كانا تعرضا للقصف قرب منزلهما شرق غزة في ساعات صباح نفس اليوم، ولم يتمكَّن أحدٌ من الوصول إليهما، والشهيدان هما: رضوان محمد عاشور (12 عامًا)، وشقيقه عبد الرحمن (11 عامًا).

عائلة صحفي
ومساء 8/1 قصفت المدفعية الصهيونية شقة سكنية تعود للسفير السابق لدى السنغال جبر أبو النجا (55 عامًا)، الواقع في الطابق السابع في برج الأطباء في حي تل الهوى وأدى ذلك إلى استشهاد كل من: زوجته رقية أبو النجا (50 عامًا)، وزوج ابنته المصور الصحفي في تلفزيون فلسطين إيهاب جمال الوحيدي (34 عامًا)، وأصيبت ابنته إحسان جبر أبو النجا (30 عامًا)، بجراحٍ بالغة الخطورة.

وبعد أقل من نصف ساعة من هذا الحادث قصفت قوات الاحتلال المتمركزة شرق حي الشجاعية منازل المواطنين في منطقة حي الشجاعية؛ مما أدَّى إلى استشهاد المواطنين الشقيقين باسل محمد ظهير 20 عامًا، وعلاء محمد ظهير 19 عامًا.

مجازر الوسطى
عائلات وأب وطفليه
أما في المحافظة ففي فجر الجمعة 9/1 قصفت الزوارق والطائرات الحربية منازل المواطنين في منطقة القرعان غرب بلدة الزوايدة بقذائف مدفعية أدَّى إلى استشهاد 7 مواطنين من عائلتي القرعات ونصار بينهم عددٌ من الأشقاء وإصابة 23 آخرين، منهم 4 أطفال و5 نساء، ووصفت جراح 3 منهم بالخطيرة.

والشهداء هم: محمد إبراهيم القرعان (60 عامًا)، وداد محمد القرعان (25 عامًا)، ورياض يحيى القرعان (26 عامًا)، ومحمد حسين القرعان (30 عامًا)، وحسام إبراهيم نصار (21 عامًا)، وباسم إبراهيم نصار (22 عامًا)، وإياد صابر نصار (27 عامًا).

وعثرت الطواقم الطبية التابعة للهلال الاحمر في وقتٍ سابقٍ يوم الجمعة (8/1) أيضًا على 3 جثامين لأب وطفليه في قرية المغراقة، استشهدوا من جرَّاء عدوان الاحتلال وهم المواطن عطا حسن عارف عزام (46 عامًا)، وطفليه حسن (عامان)، وفريد (13 عامًا).

مجازر خان يونس
أما في خان يونس فأولى الجرائم كانت مساء (29/12) عندما قصفت الطائرات الصهيونية، مجموعة من المواطنين من "سرايا القدس"، كانوا يتواجدون في عبسان الكبيرة، شرق خان يونس ما أدَّى إلى استشهاد أربعة منهم، بينهم شقيقان، إضافةً إلى طفل أحدهم، والشهداء هم: زياد العبد موسى أبو طير (30 عامًا)، وشقيقه ياسر العبد موسى أبو طير (34 عامًا)، ونجله، معاذ ياسر أبو طير (9 أعوام)، وابن عمهما محمد جلال أبو طير (22 عامًا)، وصديقهم محمد عبد العزيز خليل القرا (21 عامًا).

أطفال عائلة الأسطل
وثاني هذه الجرائم وقعت بعد ظهر يوم الجمعة الموافق (2/1) عندما أطلقت طائرة حربية صهيونية، صاروخًا تجاه ثلاثة أطفال، كانوا يلهون في شارع فرعي، بمنطقة القرارة، شرق خان يونس ما أدَّى إلى استشهاد ثلاثة أطفال من عائلة الأسطل، التي لها تاريخ في تقديم شهداء على دفعات.

والشهداء هم: محمد إياد عبد ربه الأسطل (12 عامًا)، وشقيقه عبد ربه إياد عبد ربه الأسطل (8 أعوام)، وابن عمهما عبد الستار وليد الأسطل (10 أعوام)، وقد فصل رأسه عن جسده.

شقيقان وابنتا عم
وخلال العدوان على القرارة (8/1) استشهد الشقيقان المسنان عطوة وجهاد أبو مضيف، وابنتا العم مآثر محمد زنيد، 23 عامًا، وفاتن عبد العزيز زنيد، 33 عامًا، كما استشهد الطفلان الشقيقان محمد (14 عامًا)، وإبراهيم (12 عامًا) أكرم أبو دقة؛ وذلك من جرَّاء قصف استهدفهما عندما كانا يتواجدان في أرضهما الزراعية بالقرب من نادي الكرامة الرياضي في منطقة الفراحين بعبسان الكبيرة.

مجازر رفح
ثلاثة أشقاء وأب وأبناؤه الثلاثة
أما في رفح فقد سجلت أولى المجازر التي تستهدف العائلات، عندما قصفت طائرات الاحتلال فجر 29/12/2008م، منزل المواطن زياد العبسي وهو بالمناسبة ليس له أي علاقةٍ بالمقاومة سوى بصموده في أرضه، مما أدَّى إلى تدمير المنزل المكون من طبقةٍ واحدةٍ من الاسبستوس، وانهياره على رءوس قاطنيه، واستشهاد ثلاثة من أطفاله وهم نيام، وهم: صدقي (3 أعوام)، أحمد (12 عامًا)، ومحمد (14 عامًا)، فضلاً عن إصابته هو وزوجته وثلاثة من أطفاله الآخرين بجراح.

وصباح 4/1 قصفت الطائرات الصهيونية، بصاروخٍ واحدٍ مجموعة من المواطنين المدنيين، عندما كانوا أمام منزلهم في حي الشوكة شرق رفح؛ ما أدَّى إلى استشهاد خمسة منهم، هم أب وأبناءهم وهم: المواطن عبد حسن بربخ (43 عامًا) وأبناؤه، مهدي (22 عامًا)، ومحمد (16 عامًا)، ويوسف (10 أعوام)، إلى جانب أحد أقاربهم وهو موسى يوسف بربخ (18 عامًا).

توقيع : Casper


أدركت سر رعب الطواغيت من الحركات الإسلامية الخالصة، وهلعهم من أبنائها الصادقين، وذلك لأنهم يتمردون على الدنيا التي يملكها الطغاة، ويدوسون المتاع الرخيص الذي بين أيدي الجبابرة والذي من خلاله يجمعون القطيع ويسوقونه إلى مذابح شهواتهم قرابين رخيصة، إنها عناصر فريدة لا تباع في سوق النخاسة ولا تذوب في حوامض الجاهلية، فتحافظ على أصالتها ونقائها ومثلها ومبادئها في أي جو عاشت ومع أي قوى التقت.
ـــــــــ
عبد الله عزام تقبله الله


رد مع إقتباس
الأعضاء الذين آرسلوا آعجاب لـ Casper على المشاركة المفيدة:
yessin (02-25-2014)
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 2 )
Casper
:: فريق قراصنة غزة ::

رقم العضوية : 20
تاريخ التسجيل : Jul 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 14,333
عدد النقاط : 10

Casper غير متواجد حالياً

غريب ./~ حَنتِ يَدآيَ لـِ مِسَآسِ يدآها [ BK ]

افتراضي

كُتب : [ 01-17-2011 - 04:22 PM ]





{ وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُوا بِهِمْ مِنْ خَلْفِهِمْ أَلَّا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (170) } ( آل عمران )





عائلة أبو عيشة

بتاريخ 5/1/2009م كانت عائلة أبو عيشة مع موعد مع القدر عندما استهدفت الطائرات الإسرائيلية في الساعة 1:30 فجراً منزلاً تعود ملكيته للمواطن رزق صابر أبو عيشة الواقع بمنطقة الشمالي في مخيم الشاطئ، غرب غزة.

أسفر هذا القصف عن تدمير المنزل واستشهاد عدد من أفراد العائلة وهم: المواطن عامر رزق أبو عيشة (40 عامًا)، وزوجته صباح رشاد أبو عيشة (40 عامًا)، وخمسة من أطفاله وإصابة باقي العائلة بجروح.









عائلة الكحلوت

لم يكن يعلن خالد الكحلوت "40عاما" أنه سيقع ضحية الغدر الإسرائيلي وسيدفع حياته وحياة ثلاثة من أبنائه وحياة ابن شقيقة ثمنا لرغيف خبز ذهبوا للبحث عنه لإطعام الأطفال الجياع في الأسرة.

فمع حلول ظهر يوم الأربعاء الموافق 7/1/2009م قصفت طائرة استطلاع إسرائيلية، بصاروخ سيارة كانت تسير في مشروع بيت لاهيا، ما أدَّى إلى استشهاد ركابها الخمسة وجميعهم من عائلة واحدة، وهم المواطن خالد إسماعيل أحمد الكحلوت، 40 عامًا وأبنائه الثلاثة محمد، 15 عامًا، وحبيب (12 عامًا)، وتوفيق، (10 أعوام)، إلى جانب ابن عمهم حسن خليل الكحلوت (20 عامًا)، وقد وقع الحدث خلال محاولتهم البحث عن خبز للعائلة.









عائلة السموني

كان حي الزيتون الواقع جنوب شرق مدينة غزة يوم الأحد الموافق 4/1/2009م على موعد مع واحدة من أبشع المجازر الإسرائيلية التي تستهدف مدنيين في وضح النهار وعن سابق إصرار وتعمد وبدون أي ذنب يرتكبونه.

فوفق تقارير الأمم المتحدة فقد جمعت قوات الاحتلال حوالي 130 مواطنًا من عائلة السموني في أحد المنازل شرق حي الزيتون، ومن ثَمَّ بدأت بدك المنزل بالصواريخ والقذائف؛ ما أدَّى إلى استشهاد عشرات الأطفال والنساء والشيوخ وجميعهم أقارب وإصابة العشرات، وقد بقيت جثامين الشهداء عدة أيام تحت الأنقاض قبل أن تتمكن طواقم الصليب الأحمر والهلال من انتشالهم.

ويقول الطبيب هيثم دبابش- الذي يعمل ضمن الطواقم الطبية بمستشفى الشفاء- إن ما حدث بحي الزيتون كان إعداماً جماعياً بدم بارد، موضحاً أن قسم الاستقبال في الشفاء لم يتسع لهؤلاء المواطنين المنكوبين وعددهم سبعون حينما وصلوا بين شهيد وجريح.








عائلة عليوة

يقول المواطن سليم عليوة إنه يتمنى لو أن أنه لم يخرج من منزله ظهيرة يوم الثلاثاء الموافق 6/1/2009م لجلب بعض الطعام لأسرته لأنه ببساطه عندما عاد من مشواره أكتشف أنه أضحى وحيداً وبلا أسره.

ما أن دخل سليم الشارع الذي تقطن فيه الأسرة حتى لاحظ أن منزله اختفى وأنه تحول إلى ركام هرع إلى المكان حيث كان الجيران يحاولون إنقاذ أفراد الأسرة لكن لا فائدة فلأطفال الخمسة وأمهم أضحوا جثثاً هامدة تغطيها الدماء لا حياة فيها.








عائلة ديب

يبدو أن دم العائلات الفلسطينية لم يشبع قوات الاحتلال في مساء 6/1/2009م أقدمت الدبابات الإسرائيلية المتمركزة في منطقة شرق جباليا، بإطلاق أربع قذائف مدفعية باتجاه مخيم جباليا، سقطت إحداها في فناء منزل المواطن سمير شفيق ديب (43 عامًا)؛ ما أدَّى إلى استشهاده ووالدته، شمة سالم ذيب (65 عامًا)، وثلاثة من أنجاله، وهم عصام (13 عامًا)، محمد (24 عامًا)، وفاطمة (23 عامًا)، وخمسة من أبناء شقيقه معين، وهم: نور (3 أعوام)، مصطفى (12 عامًا)، محمد 17 عامًا، أسيل (10 أعوام)، بالإضافة إلى زوجة معين وهي المواطنة آمال مطر ديب (34 عامًا).








عائلة كشكو

أحرام علينا حتى في بيوتنا أن نجتمع و يلتئم شملنا؟ أحرام علينا أن نعيش آمنين كباقي البشر؟ أمحظور على أطفالنا أن يتربوا إلا تحت القصف وأمام مشاهد الدماء والأشلاء الممزقة.. كانت صرخات وآهات عائلة كشكو في غزة تنفجر ألما وغيظا وهي تكتوي بنيران الصواريخ والقذائف الإسرائيلية التي انهالت عليهم وهم في بيوتهم التي لم يبرحوها.

مساء اليوم الثاني للحرب كان قاسيا مثل كل أيام وليالي الحرب الدامية حيث تجمع أفراد عائلة كشكو حول نار أوقدوها للتدفئة في أرض زراعية ملحقة بمنزلهم في منطقة الزيتون جنوب غزة وهو يسمعون أصوات الصواريخ من كل حدب وصوب ويشدون من أزر بعضهم بعضا.

وكباقي العائلات في غزة أثناء الحرب التي حرمتهم الحياة الآمنة وأبسط مقومات الحياة الكريمة من ماء وكهرباء واتصالات وغيرها بدأوا يتجاذبون أطراف الحديث عن الحرب الدائرة لا يعلمون أن لهم منها نصيب وافر ولا يتصورون بعد ما تخبئ لهم تلك الحرب المجنونة.

ضمت الجلسة العائلية لآل كشكو الأب عبدالله (55 عاما) وزوجته صباح (49 عاما) وأطفالهم الخمسة: ابتهال (7 أعوام) ومحمد (11 عاما) ولطيفة (16 عاما) وفاطمة (18عاما) وطلال (عاما 23) وأولاد طلال آيات (4 أعوام) وإسلام (ابنة العام ونصف).

ولم تمهلهم قذائف الاحتلال طويلا فقد استكثرت عليهم جلستهم فبينما كانت الطفلة ابتهال متوجهة صوب مطبخهم لإحضار بعض الأدوات لإعداد الشاي أصيب المنزل بصاروخ حوله لكتلة من الركام، وعلى أثر ذلك أصيب أفراد الأسرة الجالسين حول النار بشظايا الركام المتطاير.

ويقول الوالد عبدالله: "في هذه اللحظات لم أشاهد أي شيء سوى ركام في كل مكان ولم أسمع سوى صرخات ألم تواصلت بعد وصول سيارات الإسعاف"، لافتا إلى أن الجيران وطواقم الإسعاف تمكنوا من انتشاله وأفراد عائلته من تحت الركام والدماء تغطي معالم وجوههم حي أصيبوا جميعهم.

وبدأ العد التنازلي لدى العائلة للكشف عن الشهداء تحت الأنقاض فكانت أولهم "ميساء" زوجة ابن صاحب المنزل الذي انضم لفرق الإنقاذ بحثا عن ابنته ابتهال، لأنهم توقعوا أن تكون قوة الانفجار قد قذفت بها للخارج.

ومع مرور الوقت والساعات كأنها الدهر بدأ الوالد عبد الله يفقد الأمل في إيجاد ابنته "ابتهال" على قيد الحياة وبعد أكثر من 8 ساعات من وقوع الحادث تمكن عمال الإنقاذ وأفراد العائلة والجيران من إزالة معظم الركام باستثناء ركام المطبخ الذي كان من الصعب الوصول إليه قبل إزالة باقي الركام.

وعندما شرعوا بإزالة ركام المطبخ تفاجأ عبد الله بخصلات شعر بيضاء بسبب الغبار، عندها بدأ بشكل جنوني بإزالة الركام، وكلما كان يزيل الركام تزداد رؤيته لملامح جسد ابنته ابتهال، عند ذلك لم يستطع عبد الله الاستمرار وجلس بجانب الركام يصرخ ويبكي، حيث تأكد أن ابتهال قد استشهدت.

ما أصعبها من لحظات حينما تقف عاجزا عن إنقاذ ابنتك ولا تتمكن من انتشالها إلا جسدا بلا روح..









عائلة صالحة

في صباح يوم الجمعة الموافق 9/1/2009م أستشهد ستة من أفراد عائلة صالحة في منزل الأسرة الواقع في بيت لاهيا شمال القطاع.
الشهداء هم:
الأم: رندة صالحة 33 عام، وأطفالها:ضياء الدين 14 عاماً، ورنا 12عاماً، وبهاء الدين أربعة أعوام ونصف، ورولا، عاماً واحداً، وأختها فاطمة 22 عاماً








عائلة العبسي

في نحو الساعة الحادية عشرة من مساء يوم الأحد 28 كانون أول 2008، سمع زياد العبسي صوت طائرات الهليكوبتر تحوم في الأجواء فوق منزل عائلته الذي يقع بالقرب من مسجد الهدى في مخيم يبنا في محافظة رفح جنوب قطاع غزة.

ولعدم ثقة زياد بسقف منزله المصنوع من الاسبست في تأمين الحماية لأطفاله في حال حدوث انفجار، فقد فضل نقل أفراد أسرته إلى منزل الجيران. وعندما اختفى صوت الطائرات، عاد زياد إلى بيته وتبعته زوجته وأبنائه الثمانية.

ولكن ذلك لم يكن نهاية المطاف، كما يتضح من تقرير للحركة العالمية للدفاع عن الاطفال، ففي نحو الساعة الواحدة من صباح يوم الاثنين 29 كانون أول 2008 قصف منزل عائلة العبسي بصاروخ بينما كان أفراد العائلة نيام، وقد أدى ذلك لاستشهاد ثلاثة أطفال، وهم: صدقي 4 سنوات، وأحمد 12 سنة، ومحمد 13 سنة.







عائلة عبد ربه

مع بداية الأسبوع الثالث للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة – الذي وافق يوم السبت 10/1/2009م قامت المدفعية الصهيونية باستهداف منزل أسرة فلسطينية من عائلة عبد ربه فأستشهد على الفور ثمانية من أفراد الأسرة.

والشهداء هم: رندا جمال عبد ربه ( 45 عاماً) وابنها سفيان عبد الحي عبد ربه ( 21 عاما)، ومصطفى ربحي حسن عبد ربه ( 17 عاماً)، وسامي محمد صالح عبد ربه ( 27 عاماً)، وصامد محفوظ عبد ربه ( 13 عاماً)، ويسري محمود عبد ربه ( 15 عاماً) ورامز جمال عبد ربه ( 32 عاماً).








عائلة ريان

عائلة د.نزار ريان

الثالثة من بعد ظهر الخميس، في اليوم السادس للقصف الاسرائيلي "المصبوب على غزة"، 11 طفلا وأربع نساء وشيخ يتأهبون لتناول طعام غدائهم في منزل مكون من عدة طوابق بحي الخلفاء وسط مخيم جباليا شمال قطاع غزة..

دقائق قليلة بعد وصول الشيخ الدكتور نزار ريان لمنزله، وتحول المكان بالكامل إلى ساحة من الدمار الشامل فيما تناثرت أشلاء الأطفال على الجدران وانتزع بعضها من تحت الركام وقد استشهدوا جميعا وعلى الفور تقريبا...

وتبعا لبيانات وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة فإن القصف الاسرائيلي يشن حربا بلا حرمة ولا وازع أخلاقي ضد بيوتا ومنازل لم يتمكن ساكنوها من مغادرتها بفعل استمرار القصف وعدم توفر الملاجئ للهرب إليها.
وبعد قصف منزل عائلة الشيخ نزار ريان بدقائق، وصل إلى مستشفى الشهيد كمال عدوان في شمال غزة 14 جثة مقطعة الأوصال جراء استهداف منزلها بأربعة صواريخ من طائرة إف 16 الحربية.
الشهداء وهم:
الشيخ نزار عبد القادر محمد ريان

الزوجات وهم :
هيام عبد الرحمن ( أم بلال )
نوال اسماعيل ( أم عبد الرحمن)
ايمان خليل ( أم علاء )
شيرين سمير ( أم أسامة )

ومن الأبناء وهم :
غسان نزار ريان
عبد القادر نزار ريان
عبد الرحمن نزار ريان
أسامة نزار ريان
أسعد نزار ريان

ومن البنات هم :
آية نزار ريان
مريم نزار ريان
زينب نزار ريان
عائشة نزار ريان
ريم نزار ريان
حليمة نزار ريان

وأوضح براء ريان أحد أبناء الشيخ نزار ريان، إن القصف الاسرائيلي قتل معظم أفراد أسرته، ومن بين سبعة شقيقات وثمانية أشقاء لم يتبق سوى أربعة فقط هم المتزوجون والقاطنون في منازل مستقلة وبعيدة عن منزل العائلة.
وأوضح براء ريان أن سبعة من أشقائه الذين استشهدوا لم يتسنى لهم الالتحاق بالمدرسة بعد، مضيفا:" دائما كنا نتوقع أن يموت أبي شهيدا لكن لم نتوقع يوما أن يتم استهداف منزلنا المليء بالنسوة والأطفال".
وأضاف: "أبي قتل في بيته نائما ولم يتح له أن يدافع عن نفسه وكذلك أخوتي وأمهاتهم، واستخدموا في قتلهم طائرات تستخدم في حروب واسعة ومواجهة بين جيوش.."، متابعا إن :"الذي جرى لعائلتي لم يجرِ لأحد على مدار الحرب منذ 48 وحتى اليوم..".



..........................

هناك عائلة الدايه .. لم اجد التقرير الخاص بهم وكانت ثاني مجزرة في الحرب





وكل عائلات فلسطين هيه عائلاتنا .
شهدائهم هم شهدائنا ..
جرحاهم هم جرحانا وجراحنا ..
بيوتهم التي دمرت .. هيه بيوتنا ..
أراضيهم التي جرفت .. هيه أراضينا ..
دمعتهم التي نذفت .. هيه دمعتنا ولاذالت تنذف ..


وفلســـطين " ستنتصر "

توقيع : Casper


أدركت سر رعب الطواغيت من الحركات الإسلامية الخالصة، وهلعهم من أبنائها الصادقين، وذلك لأنهم يتمردون على الدنيا التي يملكها الطغاة، ويدوسون المتاع الرخيص الذي بين أيدي الجبابرة والذي من خلاله يجمعون القطيع ويسوقونه إلى مذابح شهواتهم قرابين رخيصة، إنها عناصر فريدة لا تباع في سوق النخاسة ولا تذوب في حوامض الجاهلية، فتحافظ على أصالتها ونقائها ومثلها ومبادئها في أي جو عاشت ومع أي قوى التقت.
ـــــــــ
عبد الله عزام تقبله الله


رد مع إقتباس
الأعضاء الذين آرسلوا آعجاب لـ Casper على المشاركة المفيدة:
yessin (02-25-2014)
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 3 )
ريآح النصر
المشرف العام
رقم العضوية : 9200
تاريخ التسجيل : May 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 5,857
عدد النقاط : 10

ريآح النصر غير متواجد حالياً

شُلّـت يميني، إن نسيتكِ يا بلادي .. [فلسطين] ..

افتراضي

كُتب : [ 01-17-2011 - 06:14 PM ]


حسبي الله ونعم الوكيل
اللهم تقبل شهداءنا في جنات النعيم
اللهم أرنا شديد انتقامك باخوان القردة والخنازير
اللهم شل أركانهم و عذبهم حتى يكون الموت أغلى أمانيهم

كل هذه الدماء سيدفع ثمنها غاليا هذا الكيان المسخ ان شاء الله
ان عاجلا ام آجلا


توقيع : ريآح النصر

ويبقى الله حِين لايبقى أحد

رد مع إقتباس
الأعضاء الذين آرسلوا آعجاب لـ ريآح النصر على المشاركة المفيدة:
yessin (02-25-2014)
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 4 )
hameed des

رقم العضوية : 22275
تاريخ التسجيل : Sep 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 20
عدد النقاط : 10

hameed des غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 09-11-2011 - 11:50 AM ]


حسبي الله ونعم الوكيل


توقيع : hameed des

.:: فريق قراصنة غزة ::.

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 5 )
Mr-Spam

رقم العضوية : 23188
تاريخ التسجيل : Oct 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 29
عدد النقاط : 10

Mr-Spam غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 10-22-2011 - 08:25 PM ]


وكلنا عليهم الله
انشاء الله نشوف شهدائنا في الجنة

توقيع : Mr-Spam

.:: فريق قراصنة غزة ::.

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 6 )
عبد الرحمن39
v!p
رقم العضوية : 6331
تاريخ التسجيل : Jan 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1,515
عدد النقاط : 10

عبد الرحمن39 غير متواجد حالياً

نحن مع فلسطين ظالمة أو مظلومة

افتراضي

كُتب : [ 10-25-2011 - 03:31 PM ]


اللهم تقبلهم شهداء واحشرنا معهم في اعلى جنات النعيم

اللهم اهلك كل حاكم ظالم في حق الشعب الفلسطيني او في حق شعبه


توقيع : عبد الرحمن39

قال القائد هواري بومدين الجزائر مع فلسطين ظالمة او مظلومة


-------------------------------------------

-------------------------------------------

-------------------------------------------


غائب عن المنتدى لظروف خارجه عن إرادتى

رد مع إقتباس
بياناتي
 رقم المشاركة : ( 7 )
el-diablo

رقم العضوية : 24884
تاريخ التسجيل : Dec 2011
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 3
عدد النقاط : 10

el-diablo غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 12-26-2011 - 07:00 PM ]


إنا لله وإنا إليه راجعون
:d


توقيع : el-diablo

.:: فريق قراصنة غزة ::.

رد مع إقتباس

اضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مجازر, الجيش الصهيوني, ارتكبها, تقرير, حرب, غزه, كامل


يتصفح الموضوع حالياً : 2 (0 قرصان و 2 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


جميع الأوقات بتوقيت GMT +2. الساعة الآن 10:58 PM.



أقسام المنتدى

الأقسام الإسلامية @ .:: القسم الإسلامي العام ::. @ .:: قسم القرآن الكريم وتجويده ::. @ .:: قسم الاناشيد والشريط الاسلامي ::. @ .:: سيرة و قصص الأنبياء و الصحابة ::. @ الأقسام العامة @ .:: قسم الساحة العامة ::. @ .:: قسم فـلـسـطــيــن ::. @ .:: قسم للتوعية الأمنية ::. @ .:: عالم البرامج الكاملة والنادرة ::. @ .:: قسم أخبار التقنية المعلوماتية والتكنولوجية ::. @ .:: قسم عالم المحادثة ::. @ .:: قسم الأمن و الحماية | Security ::. @ ::. قسم حماية الاجهزة والايميلات .:: @ ::. قسم حمايه المواقع والسيرفرات.:: @ ::. قسم إختراق المواقع والأجهزة والبريد الإلكتروني | Hacker .:: @ ::. قسم إختراق المواقع والمنتديات .:: @ ::.قسم إختراق الأجهزه والبريد الاكتروني .:: @ .:: قسم الثغرات ::. @ .:: الركن الترفيهي ::. @ .:: قسم الصور ::. @ .:: ركن الأدارية ::. @ .:: قسم الشكاوي ولأقتراحات ::. @ خاص بشروحات الفيديو @ الأدوات , hack tools @ .:: قسم مساعدة الاعضاء ::. @ :: المواضيع المحذوفة :: @ قسم الانجازات @ .:: جديد قراصنة غزة ::. @ :: قسم استراحة الأعضاء :: @ :: YouTube :: @ .:: القسم التقني ::. @ :: عالمـ الكومبيوتر :: @ :: قسم الجوالات والاتصالات :: @ :: قسم التصميم والغرافيك :: @ خاص للادارة والمشرفين @ :: قسم خاص بالمبتدئين :: @ :: خاص بثغرات المتصفح :: @ :: خاص بشروحات الفيديو :: @ .:: الدورات المقدمة من المشرفين ::. @ :: مشآكل الكومبيوتر وحلولها :: @ .:: للنقاش الجاد ::. @ الملتقى الأدبي .. @ :: طلبات الإشراف :: @ :: كتب الحماية والاختراق security&hacking :: @ البحوث العلمية @ تعليم اللغات الأجنبية @ .:: كتب الكترونية منوعة ::. @ .:: القسم الدعوي ::. @ قسم الكتب الاسلامية @ قسم المواضيع المميزة @ :: قسم خاص بالتشفير :: @ قسم اخبار العالم وقضايا الأمة الإسلامية @ Local root @ دورة إحترآف إلـ Spam Email @ فلسطين , palestine @ .:: مدن وقرى فلسطين ::. @ .:: تاريخ فلسطين ::. @ .:: شهداء فلسطين ::. @ .:: مدينة القدس ::. @ .:: مدينة غزة ::. @ .:: لعروض التصاميم ::. @ .:: لدروس التصاميم ::. @ :: قسم اصدارات وانجازات الفريق :: @ .:: قسم قضية فلسطين ::. @ .:: قسم عروض الاستايلات :.. @ قسم اخبار وقضايا اليهود @ .:: قسم الهاكات وتطوير المنتديات ::. @ ::. قسم المسابقات والنشاطات .:: @ لوحة تحكم سي بانل , cPanel Management @ حماية قواعد البيانات mysql , sql @ لوحة تحكم , Plesk Management @ ادارة سيرفرات Linux @ .:: SQL-injection , حقن قواعد بيانات ::. @ :: قسم خاص بالمبتدئين :: @ .:: قسم الكتب الالكترونية E-BOOK ::. @ .:: قسم تفسير القران الكريم ::. @ قسم الدفاع عن النبي محمد والصحابة وآل البيت @ .:: قسم لغات البرمجة ::. @ قسم برمجة لغة Php , Html @ قسم برمجة لغة mysql , sql @ .:: القسم الرمضانى ::. @ جديد الشيخ نبيل العوضى @ حجب الخدمة , ddos attack @ قسم الاختراق المتقدم @ .:: حماية الاجهزة وطرق كشف التلغيم ::. @ .:: قسم حماية الايميلات :. @ قسم اختراق سيرفرات windows @ .:: دورة قراصنة غزة للتصميم ::. @ .::: أسرى فلسطين ::. @ مدرسة قراصنة غزة لحقن قواعد البيانات @ ::. قسم مشروع الباك تراك backtrack , الميتاسبلويت MetaSploit .:: @ فريق :: Gaza HaCker Injector Team-GHI :: @ دورة أساتذة حقن قواعد البيانات المتقدمة لعام 2017 / 2018 @ GH-InjeCtor-Team @ .:: قسم الصلاة ثم الصلاة ::. @ وَحَرِّضِ الْمُؤْمِنِينَ @ قسم انظمة لينكس Linux, Unix @ قسم الالعاب الالكترونية @ قسم اختراق الشبكات السلكية واللاسلكية @ قسم الميكاترونكس (بناء الروبوتات) @ قسم الدورات المدفوعة @ قسم اختراق الاجهزة اللوحية @ دورات حقن قواعد البيانات للمٌبتدئين من الألف إلى الإحتراف @ قسم الحقن المٌتقَدِّم [بداية العهد] @